عاجل

الخوف يخيم على المواطنين الأتراك والسياح الأجانب بعدما ضرب الإرهاب صباح هذا الثلاثاء أهم مدينة سياحية في تركيا.

العملية الإرهابية استهدفت منطقة سلطان أحمد التاريخية السياحية في مدينة اسطنبول.

يقول هذا المواطن التركي:“فجأة وقع انفجار هائل هنا، كان أشبه بهزة أرضية، لقد اهتزت الأرض وشعرنا بذلك. لقد رأينا الجثث والمصابين هنا وهناك على الأرض، خلال بضع دقائق وصلت الشرطة وطوقت المكان، سيارات الإسعاف هرعت إلى عين المكان، كان هناك جو من الذعر.”

معظم ضحايا العملية الإرهابية أجانب حسب ما أعلنته السلطات التركية.

أوسكار سائح اسباني في اسطنبول:” لا أعرف الشيء الكثير، لأني بخير، وأنا لا أعلم المزيد ولكن قلتم لي أن هناك قتلى، عشرة قتلى، لذلك أشعر الآن بالقلق.”

الصحفي:“هل ستواصل عطلتك؟”

أوسكار:” أجل، سأغادر يوم غد، لذلك سأواصل التجول اليوم.”

الهجوم الانتحاري يأتي في الوقت الذي رفعت فيه تركيا حالة التأهب القصوى منذ العملية الإرهابية التي استهدفت العاصمة أنقرة في شهر أكتوبر الماضي وأودت بحياة 103 أشخاص.