عاجل

أسهم شركة رونو الفرنسية للسيارات تتعافى قليلا بعد تأكيد مسؤولين نقابيين تفتيش عدة مواقع للشركة الأسبوع الماضي في إطار التحقيق في عمليات الغش المحتمل التي أطلقتها السلطات حول فضيحة محركات الديزل المغشوشة المرتبطة بشركة فولكس فاغن الألمانية للسيارات. الأسهم سجلت تراجعا بعشرين في المائة في صباح هذا الخميس، ثم ارتفع التراجع إلى اربعة عشر في المائة عقب ظهور نتائج التحقيقات التي لم تكشف عن برمجيات مغشوشة في محركات سيارات رونو. هذا التراجع يعدّ الأسوأ بالنسبة لرونو منذ السابع عشر نوفمبر-تشرين الثاني للعام أربعة وتسعين حيث فقدت الشركة الفرنسة حوالي خمسة مليارات يورو من قيمتها السوقية.