عاجل

تقرأ الآن:

عدم ثقة الألمان في سياسة ميركل تجاه اللاجئين


ألمانيا

عدم ثقة الألمان في سياسة ميركل تجاه اللاجئين

عقب الاعتداءات الجنسية التي شهدتها مدينة كولون الألمانية ليلة رأس السنة الميلادية، تراجعت شعبية المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بسبب سياسة طالبي اللجوء مع تزايد الأصوات المنتقدة لسياستها داخل الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك الثاني للحزب المسيحي الديمقراطي في الائتلاف الحاكم بزعامة ميركل.

تداعيات التحرش الجنسي أثرت بشكل سلبي على ميركل حسب استطلاع للرأي أجرته القناة الألمانية الثانية “زي دي إف” والذي أظهر أن 56 بالمئة من المشاركين الألمان يرون أن سياستها تجاه اللاجئين سيئة، مقابل 39 بالمئة يصفونها بالناجحة.

وفي بلدة بورنهايم الصغيرة القريبة من مدينة بون أغلق مسبح بلدي أبوابه في وجه اللاجئين الرجال بعدما أبلغت فتاتين قاصرتين على حادثة تحرش تعرضتا لها على يد لاجئ سوري ولاجئين أفغانيين.

المسؤول عن القضايا الاجتماعية في بلدية بورنهايم ماركوس شنابكا:“استقبال ثقافة في البلد المضيف لا يعني أن بعض القضايا لا ينبغي معالجتها. بل يعني ذلك أن الثقافات تجتمع وهناك بعض الأشياء في ألمانيا غير قابلة للتفاوض. بالنسبة لي، يشمل ذلك وضع المرأة والمساواة.”

استطلاع آخر أظهر أن حوالي 70 بالمئة من الألمان يعتبرون أن معدلات الجريمة تزايدت بألمانيا بسبب الأعداد الكبيرة من اللاجئين الذين وصلوا إليها.

صاحب محل لبيع الأسلحة:“خلال السنوات الأخيرة، نبيع بين 150 و 200 بخاخ فلفل للدفاع عن النفس خلال سنة، حاليا لا يمر يوم دون أن نبيع حوالي مئة رشاش فلفل.”

ألمانيا، التي فتحت أبوابها 1.1 مليون من طالبي اللجوء في العام الماضي، تتجه نحو تعزيز الترسانة التشريعية ضد المهاجرين الذين يخالفون القانون على أراضيها..