مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

روسيا: اقتطاعات جديدة في الموازنة تصل إلى عشرة في المائة


اقتصاد

روسيا: اقتطاعات جديدة في الموازنة تصل إلى عشرة في المائة

روسيا تستعد لإجراء اقتطاعات جديدة في الموازنة تصل إلى عشرة في المائة فيما تعاني البلاد نتيجة تدهور أسعار النفط. موسكو أعدت موازنة ألفين وستة عشر بناء على سعر خمسين دولاراً لبرميل النفط، إلا أنه ومع انخفاض سعر البرميل إلى أقل من ثلاثين دولاراً، يسعى المسؤولون إلى خفض الإنفاق لعدم تجاوز العجز سقف ثلاثة في المائة المقرر في موازنة هذا العام.

“سنطلب من البرلمان خفض الإنفاق بنسبة عشرة في المائة، ولن يشمل هذا الميزانية الخاصة بوزارة الدفاع، وذلك وفقا للقرار الذي اتخذ. هذا يمثل تخفيضات في الميزانية تصل إلى حوالي مليار روبل أي حوالي اثني عشر مليون يورو، ولكن نحن على يقين أنّ الأمر ليس كافيا“، قال وزر المالية الروسي انطون سيلوانوف.

الاقتصاد الروسي دخل في حالة ركود بسبب انخفاض اسعار النفط وتأثير العقوبات الغربية على موسكو على خلفية الأزمة الأوكرانية وهو ما دفع بالحكومة إلى السعي لخفض الإنفاق العام الماضي. موسكو أكدت أنّ خطة الموازنة لن تؤثر في الإنفاق الاجتماعي وأجور موظفي الحكومة ورواتب المسؤولين الأمنيين، مع حرص الحكومة على منع اي استياء شعبي قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في ايلول-سبتمبر المقبل.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

اقتصاد

تراجع أسعار النفط يؤثر سلبا على الشركات النفطية