عاجل

تقرأ الآن:

بوروشنكو: اعتبار القرم جزء من أوكرانيا شرط لتزويد شبه الجزيرة بالكهرباء


روسيا

بوروشنكو: اعتبار القرم جزء من أوكرانيا شرط لتزويد شبه الجزيرة بالكهرباء

خلال أول إطلالة صحافية له في السنة الجديدة، جدد الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو عزم بلاده استعادة شبه جزيرة القرم التي تخضع للسيطرة الروسية منذ نحو عامين، طالباً المساعدة من الأوروبيين والولايات المتحدة الأميركية لضمان استعادتها.

بوروشنكو قال إن كييف ستقترح “إنشاء آلية دولية تنهي احتلال شبه الجزيرة” التي مزقتها الحرب وتعاني من أزمة اقتصادية حادة، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل عن هذه الآلية.

شبه الجزيرة تعاني مؤخراً من نقص كبير في الطاقة الكهربائية بعد أعمال تخريب طالت أعمدة التوتر العالي التي تزودها بالكهرباء من أوكرانيا.

الرئيس بوروشنكو وضع شروطاً لإعادة تزويدها بالكهرباء، حيث قال : “سنوقع فوراً اتفاقاً جديداً لتزويد القرم بالطاقة. لكن يجب أن ينص العقد الجديد على أن الكهرباء ستورّد إلى القرم على أنها جزء من أوكرانيا.”

خلال كلمته الرئيس الأوكراني أكد على ضرورة إعادة بسط السيادة الأوكرانية على منطقتي دونتسك ولوهانسك، مطالباً موسكو المتهمة بمساندة الانفصاليين بتنفيذ شروط اتفاق مينسك.

اتفاقات مينسك التي وقعت بوساطة ألمانية فرنسية في شباط/ فبراير الماضي أسهمت بوقف المعارك الدائرة في شرق البلاد والتي أودت بحياة أكثر من تسعة آلاف شخص منذ نيسان/ أبريل 2014. ومازالت تسجل اختراقات لوقف إطلاق النار.

كييف والدول الغربية تتهم روسيا بتسليح الانفصاليين ونشر قوات في منطقة النزاع، الأمر الذي تنفيه موسكو بشدة. الأزمة الأوكرانية كلفت موسكو عقوبات اقتصادية شديدة فضلاً عن تدهور كبير لعلاقاتها مع الغرب.

بوروشنكو يواجه ضغوطاً شعبية متزايدة لإنهاء النزاع المسلح المستمر منذ 20 شهراً ضد الانفصاليين في الشرق، وفي الوقت نفسه يطالبه الأوكرانيون بالوقوف في وجه ضم موسكو لشبه جزيرة القرم الاستراتيجية الواقعة على البحر الأسود.