عاجل

تقرأ الآن:

غرافيتي: النرويج تترك بصمتها بامتياز في التزحلق الألبي في محطة فينغن السويسرية


gravity

غرافيتي: النرويج تترك بصمتها بامتياز في التزحلق الألبي في محطة فينغن السويسرية

الصحفي فينسون مينار:مرحباً بكم في غرافيتي. المحطة الثلجية السويسرية فينغن سيطر عليها المتزحلقون النرويجيون. فبعد انتصارات اكشتل يانسرود في الثنائي و أكسيل لوند سفيندال في الهبوط ، هونهيك كريستوفرزن هو الآخر تألق بفوزه في التعرج.

لم يفلت منه سوى تعرج سانتا كاترينا هذا الموسم ، النرويجي هونريك كريستوفرزن صاحب 21 عاماً يعرف كيف يقف على رجليه هذا الشتاء، فبعدما فاز في فال ديزير و مادونا كامبيغليو و أدلبولدن ، هاهو يسيطر بجناحيه الأحد في فينغن و يفوز بتعرجه الرابع. كريستوفرزن كان قد حقق أحسن وقت في المرحلة الاولى، و ضاعف من تقدمه في اللحظات الاولى متفوقاً في ذلك على الايطاليين جوليانو رازولي بـ 03 جزء من المئة و ستيفانو غروس 68 جزء من المئة.

الايطالي جوليانو رازولي اعتلى هو الآخر منصة التتويج بعد حلوله في المركز الثاني بفارق 3 أجزاء من المئة عن النرويجي كريستوفرزن. رازولي صاحب 29 عاماً، سبق له و أن فاز في الألعاب الاولمبية عام 2010.

من جهته الايطالي ستيفانو غروس تحصل على المركز الثالث بفارق 68 جزء من المئة ، غروس صاحب 28 عاماً لم يسبق له و فاز ،ما عدا في العام الماضي في كأس العالم بأدلبولدن .

أما مارسيل هيرشر و لأول مرة في هذا الموسم ، النمساوي خرج من السباق بعد الخطأ التقني الذي تعرض له في المرحلة الثانية ، و هذه المرة الثانية التي لا يتمم فيها هيرشر التعرج في فينغن. و يبقى هيرشربعيداً بـ15 نقطة عن النرويجي أكسيل لوند سفيندال في الترتيب العام.

الصحفي فينسون مينار:بعد فينغن ، الاتجاه إلى كيتسبول ، الآن مع كلاسيكي آخر هو هبوط شتريف ، وهو السباق الأكثر انتظاراً في العام. للحديث عنه ينضم إلينا الخبير و البطل الأولمبي السابق فرانك بيكار.

“نحن في التزحلق الاسطوري مع جوّ هائل. إنه مسار صعب في البداية. ثم نغوص مباشرة في موزيفيلي لـ130 كلم / ساعة. و هذا فعلاً أمر رهيب. فالخوف يتصاعد شيئاً فشيئا. لا أدري إن كان فعلا الخوف ، أعتقد أنه ارتباك الفنان في هذه الحال. فهناك رغبة في الفوز على هذا المسار، لأن كل تاريخ التزحلق موجود هنا. و في نفس الوقت ، لا ندري إذا كانت لدينا الوسائل للنجاح. لذا يجب التحلي بالشجاعة و التواضع ، و يبقى الأمر عند هذا الحد . و لا يجب تجاوز ما نحسن القيام به و إلا فإننا نتجه نحو الهاوية، و ستكون النهاية.”

الصحفي فينسون مينار: في النمسا ، التزحلق الالبي أصبح و كأنه ديانة و هيرمان ماير يكاد أن يكون رسولا لها. ففي محطته و في مساره الذي يحمل اسمه ، حطت كأس العالم للايناث. و سُجل فيها نجاحان لفيرونيكا فيليز زوزولوفا و تعرج عملاق فازت به الأحد فيكتوريا روبنزبورغ.

ثلاث سنوات بعد آخر انتصار لها في هذا الصنف من التزحلق، فيكتوريا روبنزبورغ تصالحت مع النجاح هذه المرة في التعرج العملاق ، فقد فرضت سيطرتها في المرحلة الثانية التي تحكمت فيها باصرار و تمكنت من التفوق على السلوفينية أنا دريف و فيدريكا برينون.
الألمانية يمكنها الآن أن تأمل في الفوز بالتعرج العملاق لفلاشو. ، فلا يفصلها سوى 4 أجزاء من المئة عن آنا دريف في الترتيب العام.

الصحفي فينسون مينار: تحدثنا في ركن “ التزحلق في الماضي” الاسبوع الفائت على أنماري موزر برول، التي لطالما احتلت الارقام القياسية في السباقات في كأس العالم. اليوم نتحدث عن التي أنستها من الألواح قبل عام.

ليندسي فون الامريكية صاحبة 31 عاما استطاعت في 18 يناير/ كانون الثاني 2015 أن تحقق انتصارها الـ62 ، و ذلك بفوزها في الهبوط بكورتينا دامبيزو شمال إيطاليا. النجمة الأمريكية تعادلت مع النمساوية أنماري موزر برول، و في اليوم الثاني من نفس المسار “ طوفان” احرزت السوبر جي لتتحصل على كأسها الكريستالية السابعة في الهبوط وخامس كأس في السوبر جي .لتصبح المتزحلقة الاسرع نجاحاً في التاريخ. فهي الآن تملك 73 انتصاراً و لا يفصلها سوى 13 عن الرقم القياسي لإينغرمار ستينمارك.

الصحفي فينسون مينار: ليندسي فون ستكون لها الفرصة للاقتراب من الراقم القياسي بمناسبة الهبوط في السوبر جي المقررف نهاية الاسبوع القادم في كورتينا أمبيزو أيضاً ، و قبل أن نفترق نترككم مع أفضل و أجمل الصور في سباق فينغن.