عاجل

الشارع الإيراني يفضل التريث بعد رفع العقوبات الدولية

بعد رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها منذ سنوات إيران تشرف على أفق جديد لطي حقبة سياسية واقتصادية سوداء، في ظل المعطيات الجديدة التي ستمكن طهران

تقرأ الآن:

الشارع الإيراني يفضل التريث بعد رفع العقوبات الدولية

حجم النص Aa Aa

بعد رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها منذ سنوات إيران تشرف على أفق جديد لطي حقبة سياسية واقتصادية سوداء، في ظل المعطيات الجديدة التي ستمكن طهران من استرجاع أموالها المجمّدة يأمل الإيرانيون الإستفادة من هذه العائدات لإنعاش مستواهم المعيشي.

المؤسسات الإيرانية تتنفس الصعداء بعد فترة طويلة من العزلة في كنف اقتصاد فوضوي عانى من تضخم غير مسبوق، عودة إلى الساحة السياسية والإقتصادية الدولية لن يكون مصدر تغيير فوري داخليا حسب بعض الإيرانيين.

سعيد يافاري، مدير شركة يقول:“رفع العقوبات كان فوزا كبيرا للحكومة وهنيئا لها على ذلك، لكن أظن أنّه لا يجب أن نتوقع تغييرا سريعا، رؤية أثر رفع العقوبات بحاجة للوقت.”

الشارع الإيراني لم يبتهج كثيرا لرفع العقوبات على بلده مفضلا التريث لرؤية المزيد. شاب إيراني، صرّح قائلا:“أشعر أنّنا لن نرى النتائج في المستقبل القريب ولا يجب علينا توقع رؤية تغييرات صبيحة الغد، لكن الآن سوف يدخل حيز التنفيذ وسيساعد إيران لإنشاء علاقات أفضل مع الدول الأخرى، وبالطبع بعض الأشياء الجيدة في الإقتصاد.”

من جانبها تقول هذه الشابة الإيرانية: “أعتقد أنّ القرار جاء متأخرا كثيرا، لكنه يعتبر خطوة إيجابية نجو الأمام لإيران، أخيرا على الحكام مراعاة ما من شأنه إراحة الشعب.”

جواد منتظري، مراسل يورونيوز، يقول:“مرة أخرى أبواب العلاقات الدولية مفتوحة أمام إيران، أبواب كانت مغلقة في الأعوام الأخيرة، لكن الآن الشعب يترقب كيف ستقوم الحكومة بحل المشاكل الإقتصادية في ظل الوضع الجديد.”