عاجل

عالم رياضة كرة المضرب أمام فضيحة قد تطال كبار اللاعبين في عالم الكرة الصفراء على خلفية التقرير الذي كشف التلاعب بنتائج مُباريات البطولات المختلفة لكرة المضرب، توَرَّطَ فيها كبار اللاعبين العالميّين. وجاءَ في مُلخَّص تقرير، سيُعرَض بالكامل الثلاثاء على قنوات بريطانية أنّهُ على مَرّ العقد الأخير، تَمَّ الاشتباه بستة عشر لاعباً مُصَنَّفين ضمنَ الخمسين الأوائل حسبَ الترتيب العالميّ، بتوَرُّطهم بتلاعبٍ في نتائج مباريات أو حتّى خسارتها عمداً. يأتي هذا بالتزامن مع انطلاق دورة أستراليا المفتوحة للتنس.

الرئيس التنفيذي ورئيس الرابطة الدولية للاعبي التنس المحترفين كريس كيرمود قال: “كما تعلمون، من المؤسف دائما أن تحدث أمور كهذه قبل حدث رياضي كبير، هذا مثير للقلق ولكننا واثقون من أنّ الأمور لا يمكن اخفاؤها في هذه الرياضة، وأنّ لجنة نزاهة كرة المضرب ستقوم بكلّ ما في وسعها لمعالجة المسألة بجدية”.

هذا التقرير جاء بناءً على وثائق سرّية أكدت المصادر الإعلامية أنها حصلت عليها وتُظهر تلاعباً بأعلى المستويات، حتّى إنّها طاوَلت بطولة ويمبلدون وبطولات كبرى أخرى وتتضمن الوثائقُ نتائج تحقيق دعا إليه اتّحاد لاعبي كرة المضرب للمحترفين في ألفين وسبعة، في أعقاب نشاطات غريبة تلت مباراة بين نيكولاي دافدينكو ومارتين ارغويلو. ورغم تبرئة الإثنين من أيّ مخالفاتٍ، إلّا أنَّ التحقيقَ توَسَّعَ ليشمَلَ شبكةً مِنَ المراهنين لهُم علاقة مع لاعبين من الطراز الأوَّل. وأظهرَت الوثائقُ أنَّ التحقيقَ عَثَرَ على شبكة مُراهنين في روسيا وشمال إيطاليا، وبجزيرة صقلية، كانت تُراهن بمئات آلاف الدولارات على مبارياتٍ يَعتقد المحقّقون أنّه تمّ التلاعب بنتائجها، وثلاث من هذه الألعاب تمَّت في بطولة ويمبلدون.