مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

النمسا تقرر تشديد اجراءات دخول المهاجرين إلى أراضيها


النمسا

النمسا تقرر تشديد اجراءات دخول المهاجرين إلى أراضيها

السلطات النمساوية تنشر حوالي خمسمائة جندي على معبر سبايفيلد الحدودي الرئيسي مع سلوفينيا للمساعدة في التدقيق في هويات المهاجرين. فيينا ترغب من خلال هذا الاجراء بعدم السماح خلال الايام القليلة المقبلة بدخول المهاجرين الراغبين بعبور أراضيها للانتقال إلى البلدان الاسكندينافية. وهو ما تقوم به ألمانيا حاليا ومنذ مدة. الحكومة النمساوية تعمل على فرز المهاجرين الوافدين لمنع المهاجرين لأسباب اقتصادية من دخول البلاد. الحكومة المؤلفة من ائتلاف بين الاشتراكيين الديموقراطيين والمحافظين شددت مؤخرا سياستها ازاء الهجرة. المستشار النمساوي فيرنر فايمان قال: “لن نقولها هكذا بكل خفة أننا لن نقبل طالبي اللجوء في أوربا، وعلى هذا الأساس فقد حددنا سقفا يخضع لحسابات ولأبعاد تتعلق باستيعاب واستقبال اللاجئين، تماما كقيمة تقريبية للقبول”.

أمّا ألمانيا فما زالت تفكر في تشريعات على المستوى الأوربي لمعالجة أزمة تدفق اللاجئين على بلدان الاتحاد. “ما نتفق عليه جميعا هو رغبتنا الصارمة والمؤكدة في خفض أعداد اللاجئين الوافدين. أعتقد أنه يتوجب علينا البدء بمعالجة أسباب الهجرة وإيجاد حل أوربي، وأنا واثقة أنه سيكون بيننا نقاش مفتوح ومثمر في هذا الشأن“، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

معبر سبايفيلد سيصبح نقطة الحدود الوحيدة لعبور المهاجرين من سلوفينيا إلى النمسا. وسيكون باستطاعة السلطات مع وصول الجنود إلى المعبر التدقيق بأوراق نحو ستة آلاف مهاجر يوميا وحتى أحد عشر ألفا إذا دعت الحاجة كما حصل في نهاية صيف العام الماضي. للتذكير، وتيرة وصول المهاجرين تراجعت قليلا الأسابيع القليلة الماضية. عدد طالبي اللجوء في النمسا وصل عام ألفين وخمسة عشر إلى تسعين ألف طلب أي ثلاثة أضعاف ما سجل عام ألفين وأربعة عشر.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

المعارضة السورية لن تشارك في مفاوضات السلام إذا انضم لها طرف ثالث