عاجل

خلال المنتدى الإقتصادي العالمي بدافوس السويسرية مسائل عدة ستشكل محور المحادثات كالحروب، أزمة الهجرة، النفط والتغيرات المناخية، مسألة عدم المساواة بين الشعوب في مختلف المجالات ستكون أيضا من بين أهم المسائل التي سيتطرق لها المشاركون، واقع لا زال يثير عدة أزمات بين الدول المتقدمة وتلك السائرة في طريق النمو و الفقيرة.

ريشارد إيدلمان، رجل الأعمال الأمريكي، يقول:“حاليا من بين نتائج عدم المساواة تنامي الشعبوية، لقد رأينا بروز سياسيين مثل دونالد ترامب، لوبان في فرنسا، لدينا أوربان في المجر، لكنني أعتقد أنّنا سنرى ذلك أيضا في الجانب اليساري، بدأنا في رؤية بيرني ساندرس في الولايات المتحدة الأمريكية وكذا جيريمي كوربين في بريطانيا العظمى.”

قبل انطلاق منتدى دافوس أصدرت الإثنين منظمة أوكسفام البريطانية غير الحكومية تقريرا أفاد أنّ ثروات واحد بالمائة فقط من الناس الأغنى في العالم تجاوزتْ العام الماضي ما يملكه تسعة وتسعون بالمائة من باقي سكان العالم، كما أشار إلى أنّه منذ ألفين وعشرة ثروة الأغنياء تزايدت بنسبة 44% عكس الفقراء الذين تراجعت ممتلكاتهم بنسبة 41%.