عاجل

تقرأ الآن:

دافوس: جُو بايْدَنْ ينتقد الأثرياء وجواد ظريف يدعو إلى تصالح إيراني سعودي


سويسرا

دافوس: جُو بايْدَنْ ينتقد الأثرياء وجواد ظريف يدعو إلى تصالح إيراني سعودي

في منتدى دافوس في سويسرا، الأثرياء ورجال الأعمال وأصحاب القرار يتباحثون الوضع الاقتصادي في العالم إلى غاية يوم السبت ويعقدون الصفقات في ظرف تسوده مخاوف حقيقية من الانزلاق في انتكاسة اقتصادية جديدة بعد أزمة الائتمان العقاري لعام ألفين وثمانية التي لم يتم التعافي منها بشكل كامل بعد.

ارتفاع حدة التوترات في العالم على خلفية صراع النفوذ في عدة جهات حسَّاسة من الكرة الأرضية يزيد في هشاشة الوضع.

نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن شارك في هذه المناقشات وقال أمام المشاركين ووسائل الإعلام منتقدا الذين يُهرِّبون أموالهم إلى حيث لا جباية تُفرَض عليهم:

“قد لا تودون سماع ما سأقول، غير أن إبقاء مليارات الدولارات في الجنات الجبائية الذي قد يكون جيدا لأصحاب أسهمكم يعني ارتكاب سرقة في حق أوطانكم. إذن أرجعوا هذا المال واستثمروه في المجتمع الذي تعيشون فيه..في المؤسسات..المجتمع يسمح لمؤسساتكم بالازدهار”.

العلاقات الصعبة بين إيران والغرب وبينها وبين المملكة العربية السعودية حضرت بكل ثقلها في دافوس حيث يسعى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى تحقيق إنجازات تساعد بلاده على الإسراع بالخروج من مخلَّفات الحظر الاقتصادي المرتبط ببرنامجها النووي.

وقال ظريف بشأن توتر العلاقات الإيرانية السعودية:

“إيران ردت على استفزازات العربية السعودية بالكثير من ضبط النفس، بما فيه ما يتعلق بسعيها لنسف الاتفاق النووي. وقبل أن ترتسم معالم هذا الاتفاق، أنفقتْ ملايين الدولارات في الولايات المتحدة لإجهاضه في الكونغرس”.

ظريف دعا إلى إعادة العلاقات الإيرانية السعودية إلى توازنها وتجاوُزِ الخلافات التي تدفع المنطقةُ برمتها ثمنَها غاليا.