عاجل

تقرأ الآن:

حركة طالبان تنفي مسؤوليتها عن هجوم جامعة باشا خان في باكستان


باكستان

حركة طالبان تنفي مسؤوليتها عن هجوم جامعة باشا خان في باكستان

قتل أكثر من خمسة وعشرين شخصا واصيب آخرون بجروح في الهجوم الذي شنه مسلحون صباح اليوم على جامعة في باكستان.

وبعد أن تم تداول أن حركة طالبان هي من تبنت الهجوم ، نفى المتحدث باسم الحركة الباكستانية مسؤولية جماعته عن الاعتداء.

الشرطة الباكستانية أكدت انتهاء الهجوم الذي شنه حوالى عشرة مسلحين على جامعة باشا خان في شرسادة الواقعة شمال غرب باكستان، على بعد نحو خمسين كيلومترا من بيشاور.

طالب يقول:

كان هناك الكثير من الخوف والهلع، ماجعل واحدا من أصدقائي يقفز من بناية الجامعة العالية جدا، لقد قفز من شدة الخوف، لقد سمعنا المسلحين وهم يرددون الله أكبر “.

وبينما نقل المصابون عل جناح السرعة الى المستشفيات أكد القائمون على الجامعة أن تشديدهم للاجراءات الأمنية حول محيط الجامعة لم يمنع المسلحين من النجاح في اقتحام الحرم الجامعي من الجهة الجنوبية.

الاعتداء على جامعة باشا خان يأتي بعد أزيد من سنة من اعتداء مسلح استهدف مدرسة في بيشاور وخلّف م قتل مائة وخمسين شخصا، اعتداء تبنّته حركة طالبان.