عاجل

تقرأ الآن:

طلاب ونشطاء يدينون الهجوم على جامعة باشا خان في باكستان


باكستان

طلاب ونشطاء يدينون الهجوم على جامعة باشا خان في باكستان

خرج العشرات من الطلاب في مدنية كراتشي الباكستانية لإدانة الهجوم المسلح الذي ضرب الأربعاء جامعة باشا خان شمال غرب البلاد وأوقع نحو ثلاثين قتيلاً. الطلاب حملوا لافتات تندد بالإرهاب.

في تظاهرة موازية أشار نشطاء من المجتمع المدني إلى وجود خلل أمني في البلاد. تقول المتظاهرة سيماء حياة : “نحن نتساءل : إذا كانت الأمن على علم بأن الجامعات مستهدفة. لم لايقومون بشيء حيال ذلك؟ إلى متى سنبقى مستهدفين في باكستان ونقتل من قبل طالبان؟”

فرع لحركة طالبان باكستان يحمل اسم حكيم الله محسود تبنى العملية. فيما دانت الحركة الرئيسية العملية.

الشرطة أعلنت انتهاء العملية الأمنية الواسعة بعد الهجوم على جامعة باشا خان في شارسادا المدينة الواقعة على بعد 50 كلم من بيشاور حيث تتواجد مجموعات كبرى من المتطرفين. كما أعلن عن مقتل أربعة من الإرهابيين دون أن تحدد هوياتهم. وقال مسؤول أمني أن اثنين من المهاجمين كانا في سن المراهقة واثنين آخرين في العشرين من العمر معرباً عن الأمل في “التعرف الى هوياتهم بسرعة”.

الهجوم الذي استهدف جامعة في شمال غرب باكستان الأربعاء يأتي بعد سنة على المجزرة التي ارتكبتها حركة طالبان في مدرسة تابعة للجيش في المنطقة نفسها.