عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة السورية لن تشارك في مفاوضات السلام إذا انضم لها طرف ثالث


العالم

المعارضة السورية لن تشارك في مفاوضات السلام إذا انضم لها طرف ثالث

أعرب وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف عن أمله ببدء مفاوضات السلام المتعلقة بسوريا في جنيف في الأيام المقبلة. “نأمل أن تبدأ المحادثات في المستقبل القريب، أي في هذا الشهر. اتفقنا على حقيقة أنه ما إن تبدأ العملية السياسية سيكون بإمكاننا الحديث عن وقف لإطلاق النار.”

قبل ساعات من تصريح لافروف، أعلنت الهيئة العليا لقوى الثورة والمعارضة السورية أنها لن تشارك في مفاوضات السلام الأسبوع المقبل، إذا انضم طرف ثالث للمحادثات، في إشارة إلى المحاولات روسية لفرض أسماء جديدة إلى فريق المعارضة.

الهيئة سمت وفدها إلى المحادثات، وعلى رأسه العميد أسعد الزعبي، ونائبه المعارض جورج صبرا، بالإضافة إلى تواجد المسؤول في جيش الإسلام محمد علوش ككبيرٍ للمفاوضين.

الهيئة كررت التأكيد على أن المفاوضات التي تأمل الأمم المتحدة عقدها خلال أيام، يجب أن تقترن برفع الحصار ووقف القصف لا سيما الغارات الروسية.

رياض حجاب رئيس الهيئة التي تشكلت في الرياض الشهر الماضي قال إن المعارضة لا يمكن أن تتفاوض بينما “يموت السوريون تحت القصف ومن الجوع”. كما اتهم حجاب روسيا “بعرقلة المفاوضات”.

وزراء دفاع الدول الغربية المتحالفة ضد تنظيم مايسمى بـ “الدولة الإسلامية” اجتمعوا الأربعاء في باريس، بينما استثنيت روسيا من الاجتماع. حيث يعتبر الغربيون أن روسيا لاتضرب داعش بالشكل الكافي وتوجه أكثر ضرباتها إلى فصائل المعارضة السورية المعتدلة التي يمكن أن تشارك في تسوية سياسية للازمة.