عاجل

المجموعة الشمسية قد تضم كوكبا تاسعا، هذا ما صرح به عالمان أمريكيان من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا بالإشارة إلى علامات تبين وجود جسم كبير وأبعد يتفق مع التصنيف الحالي للكوكب.

قسطنطين باتيجين ومايك براون الخبيران في علم الفضاء استدلا عن وجود كوكب تاسع بستة أجرام صغيرة في الفضاء تتحرك في نفس إطار المجموعة الشمسية بدرجات ميل مماثلة نادرا ما تحدث.

وفي توضيحهما قال العالمان إنّ الكوكب التاسع قد يكون السبب في جذب هذه الأجرام للتحرك في تلك المدارات البيضاوية. وبخصوص الكوكب التاسع الجديد أكّدا أنّ حجمه كبير يشبه كوكب الأرض لكن كتلته تبلغ عشرة أضعاف كتلة الأرض كما تفوق كتلة بلوتو الكوكب القزم بحوالي خمس آلاف مرة.

هذا الكوكب التاسع الذي يتوقع امتلاكه لغلاف جوي يبعد عن الشمس بحوالي أربعة ملايير وخمسمائة مليون كيلومتر كما أنّه بحاجة لعشرين ألف سنة للدوران حول الشمس.