عاجل

تقرأ الآن:

ديفيد كامرون يقول إن قتل الجاسوس ليتفينينكو تم "برعاية دولة" ويقرّ عقوبات


المملكة المتحدة

ديفيد كامرون يقول إن قتل الجاسوس ليتفينينكو تم "برعاية دولة" ويقرّ عقوبات

مارينا ليتفينينكو زوجة الجاسوس الروسي السابق المنشق آلكسندر ليتفينينكو الذي توفي مسموما في بريطانيا قبل بضعة أعوام، ويُشتبَه في كونه ضحية الاستخبارات الروسية، تدعو رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون إلى التحرُّك لمعاقبة رئيس الاتحاد الفيدرالي الروسي فلاديمير بوتين بمنعه من دخول بريطانيا وطرد كل رجال ونساء الاستخبارات الروسية من هذا البلد.

دعوتُها هذه تأتي بعد أن خلص تحقيق بريطاني إلى أن قتل زوجها يُحتمَل أن يكون قد تمَّ بموافقة الرئيس بوتين.

عند خروجها صباح الخميس من المحكمة المَلَكِية البريطانية في لندن، قالت مارينا ليتفينينكو:

“حان الآن الوقت لديفيد كامرون أن أدعوه إلى أن يطرد فورا من بريطانيا كل العملاء الرُّوس المنتمين على حد سواء إلى جهاز الـ: آف آس بي الذي قتل سَاشَا وإلى بقية الأجهزة الروسية الناشطة انطلاقا من السفارة في لندن”.

الناطقة باسم رئيس الوزراء البريطاني أعلنت أن كامرون يعتبر أن نتائج التحقيق “خطيرة جدا” و“مثيرة للانشغال” ووصفها بأنها “ليست أسلوبا في التصرف يليق بأيِّ دولة من دُوَل العالم”. وأوضحت الناطقة باسم كامرون أن الحكومة البريطانية الآن بصدد دراسة الرد الملائم على روسيا.

وبعد ساعات، قال كامرون بنفسه من دافوس متجاوبا مع تقرير المحقِّقين البريطانيين إن قتل ليتفينينكو عام ألفين وستة تم “برعاية دولة“، على حد تعبيره، مثلما كان والحكومة السابقة في بلاده يعتقدون.
كامرون جَمَّدَ أصول المشتبه فيهما قتل ليتفينينكو وقد يتخذ تدابير إضافية مستقبلا هو بصدد دراستها مع قضاء بلاده.