عاجل

تقرأ الآن:

تونس: شباب القصرين غاضبون والوضع على حافة الانفجار !


تونس

تونس: شباب القصرين غاضبون والوضع على حافة الانفجار !

شباب مدينة القصرين التونسية غاضبون من الأوضاع الإجتماعية الصعبة التي يعيشونها وسط انعدام فرص العمل وغلاء المعيشة.

عشرات الشباب من العاطلين عن العمل تجمعوا وسط المدينة واشتبكوا مع قوات الأمن التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

احتجاجات مدينة القصرين الواقعة على سفح جبل الشعانبي، تأتي على إثر وفاة أحد العاطلين عن العمل بصعقة كهربائية بعد تسلقه لعمود قرب مقر الوالي احتجاجا على سحب اسمه من قائمة توظيف في القطاع العام.

مواطن يقول:

“ لدينا حق مسلوب ندافع عليه، الطريق الوحيدة الذي تعترف بها الحكومة هي طريق الكر والفر، لقد طالبنا وطالبنا لكنهم لم يستمعوا إلينا “

مواطنة أخرى تضيف:

“ عائلتنا تتكون من ثمانية أفراد، أختي هي من تتكلف بمصاريفنا ، تشتغل في آلية الحضائر ورابتها لا يتعدى 234 دينارا، لقد استأجرنا منزلا ومالكه يريد طردنا إلى الشارع منذ حوالى ثلاث سنوات، بالنسبة لنا شروق الشمس لا يعني أملا جديدا في الحياة “.

ويرى الكثيرون أنه وبعد مرور خمسة أعوام على الانتفاضة الشعبية ضد نظام زين العابدين بن علي التي بدأت في العام 2011 ، لا يزال الكثير من الشباب التونسي يعيش الاقصاء الاجتماعي لا سيما في المناطق النائية، في وقت يرى محللون أن تونس نجحت في الانتقال السياسي لكنها لا تزال عاجزة عن حل الكثير من المشاكل الاقتصادية.