عاجل

نشاط القطاع الخاص في منطقة اليور جاء اقل مما كان متوقعاً في بداية هذا العام، انخفاض الاسعار وضعف اليورو لم يساعدا على زيادة الاستهلاك او التصدير هذا ما اعلنه اليوم الجمعة مكتب ماركيت في بيان سريع حول مؤشر مدراء المشتريات في القطاع التصنيعي.

وجاء فيه ان المؤشر انخفض الى ادنى مستوياته خلال احد عشر شهراً فوصل الى 53.5 نقطة بعدما كان 54.3 نقطة في كانون الاول/ديسمبر الماضي.

هذه النتائج المحبطة افرج عنها غداة اعلان رئيس المصرف المركزي الاوروبي ماريو دراغي عن اعادة تقييم سياسته المالية بعد شهرين.

وصرح الخبير الاقتصادي في “ماركيت” روب دوبسون انه “في الظروف العادية كان يمكن توقع نمواً اكبر في ظل انخفاض الاسعار وكل هذه الحوافز لكن ذلك يأتي في وقت تعاني مناطق عدة من تراجع في النمو”.