عاجل

تقرأ الآن:

الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ كريستيانا فيغيريس في حوار خاص مع يورونيوز


مال وأعمال

الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ كريستيانا فيغيريس في حوار خاص مع يورونيوز

إيزابيل كامر، يورونيوز :

كريستيانا فيغيريس، شكرا جزيلا لإنضمامك الينا ، سؤالي الأول هو: لماذا تعتقدين أن الاتفاق حول المناخ سيعمل جيدا ؟

الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، كريستيانا فيغيريس:

“ لأنه بني على عوامل قوية وهي المصالح الوطنية، لدينا حوالى 188 خطة وطنية حول التغير المناخي والتي تم اقتراحها من قبل 188 دولة تريد التوصل إلى حل لهذا المشكل. لكن من خلال وجهة نظرها ومن خلال مصالحها الوطنية تحاول التقدم. اعتقد أن الاتفاق يرتكز على أرضية قوية جدا “.

يورونيوز:

التوصل إلى الاتفاق كان صعبا، هل سيكون التطبيق صعبا أيضا ؟

كريستيانا فيغيريس:

“ أكثر صعوبة طبعا، الآن تنطلق المرحلة الصعبة، لكن لحسن الحظ لم ننطلق من العدم .هناك الكثير من المبادارات والإجراءات، لذلك التنفيذ سيكون جزئيا لمجرد التأكد من أن كل ذلك يعمل جيدا . أما على المستوى العالي فهو كل مايتعلق بالتكنولوجيا والتمويل والسياسية والتوفيق بين كل هذه العوامل لإزالة الكربون “.

يورونيوز:

كل بلد حر في وضع أهدافه الخاصة، كيف لك أن تتأكدي بأن هذه البلدان لن تختار مايجمعها كقاسم مشترك في إطار مكافحة المناخ ؟

كريستيانا فيغيريس:

“ نحن نعلم أين هي هذه البلدان وماهو الخط القاعدي، ماهو مهم وما الهدف من ذلك. ماتم اعتماده حتى الآن، هو عملية تطويرمستمرة وذلك لأنهم سيجتمعون كل خمس سنوات لمناقشة ماقاموا به، كما سيعاينون ما بامكانهم العمل عليه أكثر، اذن ما هو مهم هو مسار كل هذا “.

يورونيوز:

وإذا لم يقوموا بأي شيء ؟

كريستيانا فيغيريس:

“ إذا لم يقوموا بأي شي ستكون هذه الدول تحت الكثير من الضغط والأهم في الواقع هو الرؤية الواضحة جدا وفهم بأن كل هذا في مصلحة هذه البلدان. فهذا من مصلحة التنمية الوطنية بما في ذلك الاقتصاد العالمي . لذلك هناك تحفيز كبير وذلك لأن هناك خلقا لمناصب الشغل وهناك صناعات جديدة ستخلق، كما سيكون هناك آمان طاقوي أكبر، كما سيكون النقل أفضل والصحة تتحسن. هناك حوافز عديدة تتماشى مع بعضها البعض “.

يورونيوز:

وماذا عن انخفاض أسعار البترول ؟ هل ستؤثر على تطبيق الاتفاق ؟

كريستيانا فيغيريس:

“ بصراحة لن يؤثر ذلك، لكن انخفاض الأسعار أدى إلى إزالة العديد من عمليات التنقيب على النفط المكلفة جدا وهذا شيء جيد، لأنها تعتمد على الارتفاع في سعر البترول، باختصار لقد تم التخلي عن أي شيء مكلف مثل الحفر في المياه العميقة والحفر بهدف التنقيب في منطقة القطب الشمالي، باختصار تخلينا عن كل ما كان يجب أن يبقى تحت الأرض لأنه مكلف جدا. اعتقد أن صناعة البترول والغاز بصدد التوجه نحو الاحتياطات المنخفضة التكلفة، والتي ربما ستكون أفضل طريقة للمضي قدما “.

يورونيوز:

في الختام ماذا ستقولين عن الانتخابات الرئاسية الامريكية، نعلم أن بعض المرشحين ليسوا مستعدين للتقدم في مجال اتفاق المناخ ؟ مالذي يخيفك في كل هذا ؟

كريستيانا فيغيريس:

“ اعتقد أن الجمهور الأمريكي قادر على التمييز. من المؤسف أن تصبح هذه المسألة مسألة مخيفة في الولايات المتحدة، لأنها ليست كذلك بل هي تتعلق بالتنافسية الاقتصادية …..يجب عل كل ولايات البلاد أن تتحد وتقف وراء هذا الاتفاق….لأننا سنتعرف من خلاله على من هو البلد الذي سيكون الأول في مجال الطاقة المتجددة كما أنه سيعزز الأمن الطاقوي والعدادات الذكية ومن هي الدولة التي ستتقدم في مجال انتاج الطاقة المتجددة، حتى الآن الهند هي أكثرالبلدان المنتجة للطاقة المتجددة. وهنا ماذا عن الولايات المتحدة “ .