عاجل

مظاهرة ضد استقبال المهاجرين نظمت في غورا كالواريا جنوب العاصمة البولندية وارصو، مدعين أن المهاجرين لن يندمجوا ما دامت تقاليدهم مختلفة وكذلك عقليتهم وأخلاقهم، وادعوا كذلك أنهم يخشون على نسائهم وأطفالهم، بعد وقوع شكايات في مدن ألمانية مفادها أن مهاجرين اعتدوا جنسيا على نساء ليلة الاحتفال برأس السنة، وفق رواية يلفها الغموض. وكانت جماعات يمينية بولندية متطرفة خرجت للتظاهر منذ فترة ضد اللاجئين والاسلام