عاجل

تقرأ الآن:

مصر تحيي الذكرى الخامسة للثورة وسط تشديد أمني مكثف عبر أرجاء البلاد . .


مصر

مصر تحيي الذكرى الخامسة للثورة وسط تشديد أمني مكثف عبر أرجاء البلاد . .

بعد خمس سنوات من اندلاع الثورة التي أطاحت بحسني مبارك، كثفت الشرطة تدابيرها في القاهرة وعدد من المحافظات وفي محيط ميدان التحرير في وقت تواجه البلاد خطرا جهاديا متناميا واقتصادا متداعيا.وسقط مبارك في 11 شباط/فبراير، وهو محتجز حاليا في مستشفى عسكري في القاهرة ويحاكم بتهمة قتل متظاهرين.وألقت السلطات القبض على ناشطين معارضين خلال مداهمات ليلية. كما أغلقت وداهمت مراكز ثقافية ودور نشر تعد ملاذا للأصوات والأفكار الناقدة للسلطة.وباستثناء جماعة الاخوان المسلمين المحظورة الآن التي ينتمي إليها الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي، لم تدع أي كيانات أخرى إلى المشاركة في تجمعات الاثنين في الذكرى الخامسة لثورة 2011.
وعشية ذكرى الثورة أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كلمة متلفزة أن الحكومة متفانية في “مكافحة الإرهاب” وإحلال الأمن في البلاد. الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي:
“مصر اليوم،ليست مصر امس،إنما نحن نشيد معا دولة مدنية حديثة ومتطورة تعلي قيم الديمقراطية والحرية”
وحذر السيسي نهاية الشهر الماضي من التظاهرات في ذكرى الثورة، قائلا إن الدول التي “تدمر لا تعود”.
ويقول هذا الشباب:
“كانت ثورة 25 من يناير حلما جميلا،لكن ضاع منا ذلك،أملنا أن تتطور مصر نحو الأحسن”
ويقول هذا التاجر القادم من أسوان:
“قبل الثورة كانت السياحة مثمرة لكن بعدها افتقدنا العمل،جئت إلى القاهرة بنية العمل،لأنه لا عمل لنا في أسوان”
وكثف الأمن المصري تواجده في مختلف مدن البلاد حيث انتشرت اليات للشرطة في الشوارع كما نشر الجيش آليات عسكرية لحماية المنشآت الحيوية بدءا من الجمعة الفائت
وبات الاقتصاد مرهقا نتيجة عزوف المستثمرين وانحسار عائدات السياحة، فيما يواجه البلد هجمات مسلحة مستمرة تتبناها مجموعات اسلامية متطرفة بينها تنظيم الدولة الإسلامية.