عاجل

تقرأ الآن:

وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي يطلبون المزيد من التدابير على الحدود الخارجية لمنطقة شنغن


مكتب بروكسل

وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي يطلبون المزيد من التدابير على الحدود الخارجية لمنطقة شنغن

كما على الحدود بين النمسا و سلوفينيا بعض بلدان منطقة شنغن وضعت انظمة للمراقبة الحدودية ، و بعد اجتماع في امستردام لوزراء داخلية الاتحاد الاوروبي ، هولندا التي ترأس الاتحاد حاليا، أعلن وزيرها للعدل و الشؤون الداخلية كلاس دييكوف Klaas Dijkhoff أنَّ مفعول التدابير الحالية المؤقتة يمتد الى ستة أشهر لكن توافد طالبي اللجوء بشكل لم يسبق له مثيل الزم الدول المعنية بعدم التخفيف من التدابير المتخذة على حدودها. وزراء داخلية
الإتحاد الأوروبي طلبوا من المفوضية الأوروبية تمديدا لمدة سنتين للمراقبة الحدودية الخارجية لمنطقة شنغن. كما اصروا على الدولة اليونانية كي تقوم بالمزيد من اجل ضبط حدودها . لآجل الحد من موجات اللجوء ، و كان رئيس وزراء سلوفينيا ميرو شيرار اقترح أرسال وحدات من فرونتكس الى الحدود اليونانية المقدونية “ علينا أن نقيم خطا
دفاعيا بين الحدود المقدونية اليونانية. على الدول الاوروبية ان تشكل منطقة دفاعية عن حدودها كي تتمكن من ايقاف موجات الهجرة غير الشرعية باتجاه أوروبا”. الحدود اليونانية تشكل مناطق العبور الأساسية باتجاه أوروبا. خلال العام الماضي الفين و خمسة عشر عبر اليونان حوالي مليون لاجئ قصدوا بلدان الاتحاد الاوروبي.