مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

تنظيم الدولة الإسلامية يصدر شريط فيديو لمنفذي اعتداءات باريس


العالم

تنظيم الدولة الإسلامية يصدر شريط فيديو لمنفذي اعتداءات باريس

وزع تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية شريطا مصورا يظهر تسعة من عناصره قال إنهم نفذوا اعتداءات باريس في تشرين الثاني نوفمبر/الماضي التي قتل فيها 130 شخصا
ويتضمن الفيديو مشاهد من اعتداءات باريس والعمليات الأمنية التي نفذتها القوات الخاصة الفرنسية إثر الهجمات.ولا يشير الشريط اطلاقا الى صلاح عبد السلام المهاجم العاشر المفترض والذي لا يزال فارا
يظهر في الشريط من قدموا على أنهم منفذو الاعتداءات، وهم يقومون بأعمال عنيفة وتدريبات ويتحدثون باللغة الفرنسية. وهم بحسب الشريط أربعة بلجيكيين وثلاثة فرنسيين وعراقيان
وجاء في شريط الفيديو، بالفرنسية والعربية، “هذه هي الرسالة الأخيرة لأسود الخلافة التسعة الذين تحركوا في عرينهم ليجعلوا فرنسا تجثو على ركبتيها
يؤكد شريط الفيديو الأخير أن تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية يقف تماما وعلى أعلى مستويات قيادته وراء اعتداءات باريس الأخيرة في تشرين الثاني/نوفمبر
وسارع الرئيس الفرنسي إلى الرد على هذه التهديدات من نيودلهي حيث يقوم بزيارة رسمية. وقال: “ إذا كنت قد اتخذت خطوات لمد حالة الطوارئ بالبلاد فلدرايتي التامة بوجود مثل هذه التهديدات ولكننا لن نستسلم أبداً و لن نتوانى في الدفاع عن بلادنا و لا عن حرياتنا فهذه المشاهد ما هي إلا تقليل من قيمة الجناة”
في الشريط يظهر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس حكومته مانويل فالس ورئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون وقد حددت رؤوسهم أهدافا
حمل الشريط عنوان “اقتلوهم حيث ثقفتموهم” وبثه “مركز الحياة الاعلامي” التابع للتنظيم وتداولته مواقع جهادية. ويرجح أن يكون الشريط صور في سوريا أو العراق. ووحدها المشاهد التي ظهر فيها قائد المجموعة المهاجمة عبد الحميد أباعود صورت في مكان مغلق مع علم التنظيم الأسود كخلفية. ويمكن أن تكون صورت في أي شقة في باريس أو بروكسل أو أي مدينة أوروبية أخرى قبل الاعتداءات أو بعدها. إلا أن الشريط الجديد غير المؤرخ والذي تضمن أيضا مشاهد لاعتداءات باريس كما نقلتها قنوات فرنسية، نقل أيضا صورا للمهاجمين أنفسهم وهم يؤكدون أنهم يتحركون بأمر شخصي من ما يسمونه ب “أمير المؤمنين ابو بكر البغدادي

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

ناجية من "اوشفيتز" تشارك في رقصة للتعبير عن معانتها خلال الاحتجاز في المعسكر النازي