عاجل

تقرأ الآن:

وفاة مستكشف بريطاني حاول عبور القطب الجنوبي


المملكة المتحدة

وفاة مستكشف بريطاني حاول عبور القطب الجنوبي

هنري ورسلي المستكشف البريطاني يفارق الحياة متأثرا بالإجهاد والجفاف خلال محاولته عبور القطب المتجمد الجنوبي بانفراد ودون مساعدة، هذا العقيد السابق في الجيش البريطاني البالغ من العمر خمسة وخمسين عاما كان على بعد ثمانية وأربعين كيلومترا فقط من إنهاء مغامرته القطبية قبل أن يطلب النجدة ليتم نقله إلى عيادة ماغالانيس ببونتا أريناس جنوب التشيلي حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

خوان بابلو أورمازابال، طبيب في عيادة ماغالانيس، قال:“المريض كان في حالة متقدمة جدا من التهاب الصفاق، أعراض استمرّت لأربعة أيام تقريبا وفي الحقيقة، كانت الرعاية الطبية التي تلقاها كافية، لكن كان هناك تشاؤوم بشأن تطور حالته الصحية.”

ورسلي تمكن من عبور ألف وستمائة كيلومتر منفردا ودون أية مساعدة في ظرف واحد وسبعين يوما، مغامرته القطبية كانت لإكمال الرحلة الإستكشافية التي بدأها البريطاني إيرنيست شاكلتون في 1915، ورغم عدم إكمال هذا الإنجاز إلاّ أنّ هنري ورسلي جمع مائة وثلاثين ألف يورو لفائدة صندوق إنديفور للأعمال الخيرية.