عاجل

فيروس زيكا يثير الخوف في أميركا اللاتينية

يواصل فيروس زيكا الناجم عن لسعة بعوض والذي قد يؤدي إلى تشوهات خلقية خطرة عند الأجنة انتشاره في كل القارة الأميركية، ما عدا تشيلي وكندا، بحسب منظمة

تقرأ الآن:

فيروس زيكا يثير الخوف في أميركا اللاتينية

حجم النص Aa Aa

يواصل فيروس زيكا الناجم عن لسعة بعوض والذي قد يؤدي إلى تشوهات خلقية خطرة عند الأجنة انتشاره في كل القارة الأميركية، ما عدا تشيلي وكندا، بحسب منظمة الصحة العالمية التي اعتبرته “مصدر قلق بالغ”. بدأ فيروس زيكا يثير الخوف في أميركا اللاتينية حيث أوصت عدة بلدان بتفادي الحمل إذ تكفي لسعة بعوضة للأم الحامل للتسبب بتشوه خلقي عند الجنين وجعله يولد بجمجمة صغيرة.
وأوصت الولايات المتحدة النساء الحوامل بالامتناع عن السفر الى 22 بلد في أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي. وتقول الهيئة العامة الأميركية للصحة إن 13 ألفا و500 شخص أصيبوا بالفيروس في كولومبيا وسجلت ولادة نحو مئة طفل مصابين بتقلص الجمجمة. وتتوقع الحكومة إصابة 600 ألف شخص بالفيروس في 2016.
وتقول مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية: “لم يتم حتى الآن إثبات العلاقة السببية بين الإصابة بفيروس زيكا خلال الحمل وولادة الرضع مع جمجمة صغيرة وأشدد على أنه لم يتم إيجاد رابط بين السببين، غير أن الأدلة الحالية هي جد مقلقة “.
ولا علاج ولا لقاح لهذا المرض الذي تعالج عوارضه فقط التي تشبه عوارض الانفلونزا (حمى وصداع) والتهابات جلدية تظهر كلها بعد فترة تتراوح بين ثلاثة أيام و12 يوما على لسعة البعوضة.
أما منظمة الصحة العالمية، فهي أعلنت من جهتها أن أفضل وسائل لتجنب الإصابة تقضي بالابتعاد عن مياه المستنقعات حيث يتجمع البعوض واستخدام مواد لطرد البعوض واستعمال الناموسيات. وفي البرازيل سجلت 3893 إصابة (افضت 49 منها إلى الوفاة) في 2015، مقابل 1248 في تشرين الثاني/نوفمبر و147 فقط طوال العام 2014.
وسجلت إصابات بالفيروس أيضا في السلفادور (5561 مريضا) والهندوراس (608) وعشرات الإصابات في دول أخرى.