عاجل

جريمة قتْل في مركز لاجئين في السويد...القاتل مراهق والضحية لبنانية

جريمة قتل وقعتْ في أحد مراكز استقبال اللاجئين في مولندال قرب قوتبرغ في السويد تهز البلاد وتصدم الرأي العام. الضحية لبنانية والقاتل مراهق لاجئ.

تقرأ الآن:

جريمة قتْل في مركز لاجئين في السويد...القاتل مراهق والضحية لبنانية

حجم النص Aa Aa

جريمة قتل وقعتْ في أحد مراكز استقبال اللاجئين في مولندال قرب قوتبرغ في السويد تهز البلاد وتصدم الرأي العام.

أحد اللاجئين مراهق لا يتجاوز عمرُه الخامسة عشرة، لم تُكشف هويته وجنسيته بعد، قَتَلَ بطعنات خنجر فتاةً تعمل في المركز في ظروف لم تتضح بعد.

الضحية، لبناينة الأصل في الثانية والعشرين من عمرها، نُقلت فورا إلى المستشفى القريب حيث لفظتْ أنفاسَها.

رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفْفَن أدلى للصحافة بهذا التصريح في أعقاب وقوع الجريمة حيث قال إن المرأة التي كانت” تعمل هنا كانت رائعة” مشددا على أن “ضمان الأمن في مكان العمل” أمر في غاية الأهمية، ومتأسفا على كون ما جرى في هذا المركز يؤكد أن الأمور بداخله سارت على نحو آخر.
وأضاف رئيس الحكومة بإن “هذه المرأة ماتت، والآن يجب أن نفكر في أهلها وأصدقائها وزملائها في العمل، وهذه بالفعل مأساة” على حد تعبيره.

وفود اللاجئين على السويد التي استقبلت مائة وستين ألفا منهم العام الماضي يثير جدلا في البلاد حيث يطالب جهاز لشرطة بتعزيز صفوفه بتوظيف أربعة آلاف ومائة شرطي إضافي للتمكن من إدارة شؤون اللاجئين بشكل مقبول، بما في ذلك ضمان الأمن والسلامة داخل مراكز استقبالهم.