عاجل

السويد تعلن نيتها طرد ما بين ستين ألف لاجئ إلى ثمانين ألفا من بين المائة وثلاثة وستين ألفًا طلبوا اللجوء خلال العام ألفين وخمسة عشر على حد قول وزير الداخلية آندرس ييمن اليوم الخميس.

الوزير أوضح أن مغادرتهم البلاد ستتم إما بإرادتهم أو بالقوة بإيجار طائرات خاصة لهذا الغرض وأن هذه العملية سوف تستغرق سنوات.

خمسة وأربعون بالمائة من طلبات اللجوء تم رفضها يضيف وزير الداخلية الذي تؤشر تصريحاته على تحوُّل عميق في السياسة السويدية تجاه اللاجئين في الوقت الذي كانت فيه كل من ألمانيا والسويد خلال العام الماضي الوجهتيْن الأكثر استقطابا للاجئين واحتضانا لهم.

من الناحية الإجرائية، لن تكون العملية سهلة التطبيق كما جرت العادة في مثل هذه الحالات، لأن، بغض النظر عن الأدوات اللوجستية المعقَّدة والمُكلفة لتنفيذها، تبقى أمام المعنيين بالطرد عدة إمكانيات لتعطيله وحتى لمنعه باتخاذ خطوات قانونية بتوجيهات من المحامين.