عاجل

في أعقاب اجتماع مع الحزبين الشريكين في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، أعلن نائب المستشارة الألمانية سيغمار غابريال أن ألمانيا ستدرج المغرب والجزائر والتونس على لائحة الدول الآمنة، لتشدد بذلك شروط الحصول على اللجوء لمواطني هذه البلدان، وكانت ألمانيا قامت بالاجراءات ذاتها مع مهاجرين يتحدرون من دول البلقان سابقا

وتقول المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل: سنعمل على دراسة الحالات واحدة بواحدة مع الدول التي يتحدر منها المهاجرون، حتى نحقق تقدما بخصوص هذه المسألة. نريد أولئك الذين يعتزمون البقاء ويندمجوا، ونريد أن نقول لأولئك الذين لا يعتزمون البقاء أن يذهبوا

في هذا السياق أصدر المكتب الفدرالي الألماني للهجرة أولى بطاقات الهوية للاجئين، قائلا إن الأمن العام سيتحسن، عندما يكون من الصعب على الشخص أن يسافر عبر البلاد منتحلا هويات مختلفة

في المقابل اختار حوالي خمسين لاجئا عراقيا طوعيا مغادرة ألمانيا، واستقلوا طائرة من مطار برلين باتجاه العراق، جراء شعورهم بحالة من الاحباط الناجم عن طول الانتظار الخاص بطلب اللجوء، والظروف المزرية في ملاجئ العاصمة الألمانية