عاجل

سقط 20 ضحية كما أصيب 29 آخرون بجروح، الإثنين، في هجوم انتحاري على مركز للشرطة في كابول. التفجير حصل بواسطة سيارة مفخخة بالقرب من المركز وسط كابول. وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه.

المركز المستهدف مهمته قمع المظاهرات والتمرد المدني. لكن له مهاماً إضافية في مواجهة حركة طالبان.

يأتي هذا التفجير متزامناً مع محاولات العودة إلى طاولة الحوار وإجراء محادثات للسلام.
حيث جرى لقاءان متعددا الأطراف، منذ بداية العام، بتواجد صيني، وأمريكي، وباكستاني، وأفغاني.

وكانت حركة طالبان قد زادت من تواتر هجماتها في الأشهر الماضية. مع ذلك فإن لقاءاً ثالثاً سيجري في السادس من فبراير دون حضور طالبان.