عاجل

تقرأ الآن:

بعد نضال عقود.. حزب الزعيمة "سو تشي" يتحضّر لتشكيل الحكومة في ميانمار


ميانمار

بعد نضال عقود.. حزب الزعيمة "سو تشي" يتحضّر لتشكيل الحكومة في ميانمار

في ميانمار، أدى مئات من نواب حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بقيادة الزعيمة أونغ سان سو تشي اليمين الدستورية. بعد نضال استمر لعقود، تمكن الحزب من امتلاك عدد كاف من المقاعد لاختيار أول حكومة منتخبة ديمقراطياً منذ سيطرة الجيش على السلطة بداية الستينيات.

بينما يخصص خمسة وعشرون في المئة من المقاعد للعسكريين، تمكن حزب سو تشي من الفوز بثمانين في المئة من المقاعد المتبقية. حيث يشكل فوز الحزب بالانتخابات خطوة حاسمة في عملية التحول التي تخوضها ميانمار لتقليص سيطرة العسكريين.

خين ماونغ مينت، النائب عن حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية: “أشعر أنني مازلت أحلم. لم يكن لأحد أن يتوقع أن حزبنا سيشكل الحكومة. الأمر هزّ ميانمار والعالم بأسره.”

دستور ميانمار يمنع سو تشي من الترشح للرئاسة لأن أولادها يحملون جنسية أجنبية، لكن حزبها لم يعلن إلى الآن بشكل رسمي عن مرشحه الرئاسي.

الكثير من الآمال معلقة على هذا الحزب لإيجاد حلول للأزمات المتفاقمة في الصحة والتعليم، ووضع حد للانقسامات العرقية في بعض أجزاء البلاد.