عاجل

تقرأ الآن:

مغامرة مروعة في فيلم" أفضل الساعات"


سينما

مغامرة مروعة في فيلم" أفضل الساعات"

في الفيلم الدرامي “أفضل الساعات”- “The Finest Hours“، يجسد لنا المخرج كريج جليسبى، عملية الإنقاذ البطولية التي جرت في العام 1952 قبالة الساحل الشرقي لنيو إنغلاند الأمريكية، عندما حاول أربعة أفراد من حرس السواحل إنقاذ ناقلة نفط مقسومة إلى نصفين، وسط عاصفة هوجاء.
كريس باين، هو من تقمص دور بيرني ويبر، أحد أبطال هذه الملحمة.

يقول الممثل كريس باين:“هؤلاء الرجال الأربعة، بما في ذلك الشخصية التي أجسدها، تمكنوا من انقاذ اثنين وثلاثين رجلا في ناقلة نفط مقسومة إلى نصفين وفي ظل انعدام الرؤية وبدون بوصلة. كان من المفترض أن تحمل الناقلة إثني عشر شخصا فحسب، في النهاية وصل الجميع إلى الشاطىء، ما عدا شخص واحد لقي حتفه، ما حدث تلك الليلة، أمر غيرعادي “.

الفيلم مقتبس في الواقع من رواية الكاتبَين كيسي شيرمان، ومايكل توغيس، التي صدرت في العام 2009 ويضم كوكبة من النجوم، مثل بن فوستروإيريك بانا وكيسي أفليك، الذي تلقى تدريبا مكثفا قبل القيام بدورالمنقذ.

يقول الممثل كيسي أفليك: “ في كثير من الأحيان، كانت السفينة تهتز وتدخل المياة من خلال الشقوق، إضافة إلى الرياح العاتية. كنت على سطح السفينة وكانت هناك آلات خاصة تجعلنا نعيش أجواء المطر والرياح،
وكان علي الثبات على قدمي، حتى أستطيع الكلام.”

فيلم “أفضل الساعات“، يعتمد على مؤثرات بصرية ثلاثية الأبعاد ويعرض حاليا في دور السينما العالمية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فيلم "ذيب"، مبادىء البدو لمواجهة الخيانة

سينما

فيلم "ذيب"، مبادىء البدو لمواجهة الخيانة