عاجل

عاجل

باكستان: قتيلان في احتجاجات ضدّ خصخصة شركة الطيران الوطنية

قتيلان على الأقل وخمسة عشر جريحا في الصدامات التي شهدها مطار كراتشي الباكستانية بين الشرطة ومحتجين اعترضوا على خصخصة شركة الطيران الباكستانية

تقرأ الآن:

باكستان: قتيلان في احتجاجات ضدّ خصخصة شركة الطيران الوطنية

حجم النص Aa Aa

قتيلان على الأقل وخمسة عشر جريحا في الصدامات التي شهدها مطار كراتشي الباكستانية بين الشرطة ومحتجين اعترضوا على خصخصة شركة الطيران الباكستانية الحكومية “بيا”. عناصر الشرطة المدعومين بالقوات الخاصة لم يترددوا في استخدام الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه من أجل تفريق موظفي شركة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية، الذين اغلقوا المدخل الرئيسي لمطار جناح الدولي في اكبر مدينة في باكستان. أكبر نقابة في الشركة أعلنت أنها ستوقف كل رحلات الشركة بعد أسابيع من تعبئة ضد مشروع الحكومة التخلي عن شركة الطيران.

قائد شرطة المنطقة الشرقية من المدينة كمران فضل قال إنّ “الوضع تصاعد عندما اطلق عياران ناريان. الشرطيون قالوا لي إن الرصاص قد يكون اطلق من الحشد”. وأضاف “نحن نبحث في المنطقة عن العبواب الفارغة وعندها يمكننا معرفة من أطلق النار. العيارات التي وجدناها تنتمي إلى سلاح خفيف، وكما تعلمون أنّ الأسلحة التي تحملها عناصر استتباب الأمن تنتمي إلى فئة السلاح الثقيل”.

الحكومة حشدت قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية إلى جانب قوات الأمن المنتشرة في المطار، من أجل منع شل الرحلات. كما هددت بتسريح الذين يعرقلون رحلات الطيران. وتنوي باكستان خصخصة شركتها الوطنية بحلول تموز-يوليو المقبل بعد سنوات من الخسائر والادارة السيئة التي أضرت بسمعتها. شركة الخطوط الجوية الباكستانية كانت واحدة من أكبر شركات الطيران العالمية حتى سبعينات القرن الماضي إلا أنها تعاني اليوم من إلغاء وتأخير الكثير من رحلاتها. الشركة تورطت أيضا في عدد من القضايا على مر السنين من بينها سجن أحد طياريها في بريطانيا في ألفين وثلاثة عشر بسبب السكر. كما واجهت مشاكل في الحصول على شهادات سلامة الطيران في الاتحاد الأوربي لرحلات الشحن. من جهة اخرى، عرفت الشركة بتوزيع عشرات الآلاف من بطاقات السفر مجانا مما ساهم في زيادة خسائرها.