عاجل

تقرأ الآن:

الصينيون يعودون إلى مدنهم وقراهم للاحتفال بسنة "القرد"


الصين

الصينيون يعودون إلى مدنهم وقراهم للاحتفال بسنة "القرد"

إنها أكبر موجات الهجرة في العالم.. الملايين من الأشخاص يغادرون شانغهاي وغيرها من مدن الصين الكبيرة للعودة إلى ديارهم والاحتفال بالسنة الصينية الجديدة مع عائلاتهم. احتفالات سنة القرد توافق الثامن من شهر شباط/ فبراير بالتقويم الميلادي.

لو جيانزهن (28 عاماً) عامل في شانغهاي عائد إلى شاندونغ: “أنا مشتاق لزوجتي وأطفالي. عدت في أكتوبر الماضي وأود العودة هذه الأيام.”

غمرة الأعياد، لاتُنس الناس لقمة العيش، خصوصاً بعد تباطؤ النمو الذي شهدته الصين في ألفين وخمسة عشر.

داي شانرونغ (48 عاماً) زوجة وأم لأطفال: “أعود إلى الديار للبحث عن عمل في بلدي الأم. زوجي مازال هناك مع الأطفال لرعايتهم.”

الأعياد تمتد أربعين يوماً. بطاقات الرحلات الطرقية المباعة خلال هذه الفترة تفوق الملياري بطاقة، ناهيك عن التنقل بالطائرات والسفن والقطارات. من لم يستبق الأحداث، ربما لن يجد بطاقة عودة قبل هدوء حمى الأعياد.