عاجل

تقرأ الآن:

الجمهوري كروز والديمقراطية كلينتون يفوزان بترشيح حزبيهما في ولاية آيوا


الولايات المتحدة الأمريكية

الجمهوري كروز والديمقراطية كلينتون يفوزان بترشيح حزبيهما في ولاية آيوا

نتائج فرز الأصوات الخاصة بالانتخابات التمهيدية للرئاسة الأميركية على مستوى المعسكر الجمهوري في ولاية آيوا أثبتت فوز المرشح وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية تكساس تيد كروز. أما على مستوى المعسكر الديمقراطي، فقد أظهرت النتائج تقدم المرشحة هيلاري كلينتون على منافسها بيرني ساندرز بحوالي نقطتين مئويتين.

تيد كروز ألحق هزيمة بالملياردير دونالد ترامب في بداية مثيرة للقلق بالنسبة للأخير. وحصل كروز على ثمانية وعشرين في المائة من الأصوات مقابل أربعة وعشرين في المائة لرجل الأعمال ترامب. وجاء ماركو روبيو وهو عضو في مجلس الشيوخ عن عن ولاية فلوريدا في المركز الثالث بحصوله على ثلاثة وعشرين في المائة من الأصوات.

وفي سباق الحزب الديمقراطي احتفظت وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون بتقدم طفيف على منافسها بيرني ساندرز، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت، والذي يصف نفسه بأنه اشتراكي ديمقراطي ويعد بثورة سياسية. وحصلت كلينتون على تسعة وأربعين فاصل ثمانية في المائة من الأصوات، لتتقدم بمقدار صفر فاصل اثنين نقطة مئوية على ساندرز.

وكما الأمر عبارة عن لعبة سنوكر، وعندما يتم ضرب كرة واحدة فإنها من المحتمل أن تضرب في طريقها مجموعة من الكرات، وهذا ما حدث مؤخرا في آيوا: كروز هو مرشح واضح في أيوا، ولكن احتمالات فوزه في نيوهامشير، الولاية الثانية التي يجري فيها التصويت، هي قريبة من الصفر. ولكن من خلال فوزه، شق كروز طريق روبيو لقمة السباق الجمهوري. ويعتبر السيناتور من فلوريدا الذي وصل إلى المكان الثالث هو المنافس الأكبر لترامب في نيوهامشير.

وعلى الرغم من خسارته في الانتخابات في آيوا، يدور الحديث حول إنجاز كبير لمعبود الشباب ساندرز، الذي يبلغ من العمر أربعة وسبعين عاما. ساندرز يعبر عن رفضه الشديد لوول ستريت والتفاوت الاجتماعي المتزايد في الولايات المتحدة. كما يدعو إلى الدفاع عن الطبقة الوسطى، وزيادة الحد الادنى للأجور بخمسة عشر دولارا عن الساعة وينادي بتأمين طبي شامل على غرار النموذج الأوربي.