عاجل

القطري ناصر العطية استبدل قيادة السيارات بالرماية في سعيه للظهور في الالعاب الاولمبية للمرة السادسة في ريو دي جانيرو في آب/اغسطس المقبل.

العطية فاز مرتين برالي داكار كان قد حاز على برونزية في رماية الاطباق للرجال في دورة لندن الاولمبية، فكانت رابع ميدالية تفوز بها قطر في الدورات الاولمبية،

بالنسبة اليه الرماية وسباق السيارات “رياضتان مهمتان جداً، اني احب هاتين الرياضتين، سباق السيارات والرماية. كنت احلم منذ وقت طويل ان اكون بطلاً في سباق السيارات وبطلاً في الرماية وما حققته هو امر جيد”.

العطية شارك في الدورات الاولمبية التي اقيمت في كل من اتلانتا وسيدني وأثينا وبكين ولندن.

لقد بدأ رياضة الرماية آملاً ان تساعده في استجماع تركيزه خلال مشاركته في سباقات الرالي المرهقة.