عاجل

تقرأ الآن:

جولة في الإعلام حول مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي


العالم

جولة في الإعلام حول مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي

في المملكة المتحدة، أعلن رئيس الوزراء ديفيد كامرون، على صفحته في تويتر، أن مسودة الوثيقة المعدة للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي تمثل تقدماً كبيراً، ولكنها ما تزال تحتاج إلى تعديل.

أما الصحف البريطانية فقد كانت حادة وسلبية حول الخطة المعلن عنها. فصحيفة The Sun قالت إن كامرون قد فتح الطريق أمام المهاجرين وإن بريطانيا ستفقد السيطرة على حدودها.
صحيفة ميترو تقول إن كامرون يمزح، وتوقعت أن يقاوم المحافظون ما أسمته الإصلاحات الواهية.
رابط حول آراء الصحف البريطانية:
http://www.euronews.com/2016/02/03/deal-to-keep-uk-in-the-eu-receives-poor-reviews-in-british-press/

أما في فرنسا، فتقول صحيفة لوفيغارو إن دونالد تاسك (رئيس المجلس الأوروبي) بعد أشهر من التفسيرات بأن المملكة المتحدة لن يكون لها معاملة مميزة عن الآخرين، قرر أن يقدم التنازلات لها حيث صار بإمكان المملكة أن تقرر من جهة واحدة ومتى شاءت إيقاف الأوروبيين الراغبين في “المنفعة المكلفة”.
http://www.lefigaro.fr/international/2016/02/02/01003-20160202ARTFIG00310-brexit-l-europe-fait-une-exception-pour-cameron.php

وفي صحيفة ليبراسيون، قال جان كاترمير إن المملكة المتحدة لديها مشكلة وجودية مع الاتحاد الأوروبي، لذلك فإن القرارات التقنية لن تنفع. وقد اتهم البريطانيين بالتوق إلى العودة بأوروبا إلى القرن التاسع عشر، وبأن هناك فقط طريقتين لجعل المملكة سعيدة: إما بالاعتراف بحقها في قيادة أوروبا، أو بتقسيم أوروبا لدويلات كي تلعب المملكة لعبة التحالفات.
http://www.liberation.fr/planete/2016/02/02/ue-le-brexit-n-est-pas-le-probleme_1430622

في إيطاليا، قالت صحيفة كوريير ديلا سيرا، إن التنازلات التي قدمت لكامرون مقنعة، لكنها قد ترفض من قبل بعض الحكومات الأوروبية.
http://www.corriere.it/cultura/16_febbraio_03/europa-crisi-identita-non-perdere-londra-87d7f2dc-c9e3-11e5-83af-3e75cf16ed0a.shtml

صحيفة لا ستامبا أكدت أن الاتحاد الأوروبي أعطى قدر ما يستطيع كي يبقي على المملكة المتحدة، ومع ذلك فقد يكون ذلك غير كاف! وقد نقلت على لسان نائب البرلمان نيكولا دانتي قوله إن هذه الاتفاقات قد تتسبب على العكس برحيل المملكة المتحدة، وتهدد بانهيار مجمل الاتحاد الأوروبي.
http://www.lastampa.it/2016/02/02/esteri/tusk-presenta-a-cameron-la-proposta-per-evitare-la-brexit-Xeuesp0ir78o04n38oOQNI/pagina.html?lgut=1

في ألمانيا، قال رئيس تحرير بيلد، تانيت كوخ، إن أوروبا بدون المملكة ستكون ضعيفة جيوسياسياً، واقتصادياً، وفوق كل شيئ روحياً…
http://www.bild.de/news/standards/tanit-koch/wir-brauchen-die-briten-44408424.bild.html

الكاتب روت بيرشن قال في هاندلزبلات، إن كامرون يفعل فقط ما يفكر به بقية القادة الأوروبيين. فهو ينفذ ما تريده بقية الدول، وهو يجري نحو من يرحب به في العواصم الأوروبية.
https://global.handelsblatt.com/edition/360/ressort/politics/article/the-costs-of-making-a-deal

في بلجيكا، قال يوريك كوتسكييفيتش في صحيفة لوسورا إن الاتفاق المكتوب من قبل الثنائي تاسك-كامرون، يعترف بأن المملكة المتحدة لديها وجهة نظر مختلفة حول الاتحاد الأوروبي. وهو يحوي إشارات إلى نية دفن ما وصل إليه موقعو اتفاقية روما، ألا وهو الاتحاد السياسي. وإن البريطانيين استبدلوا روح أوروبا الأصلية، بروح بريطانية ضيقة.
http://www.lesoir.be/1110456/article/debats/editos/2016-02-03/brexit-sors-ce-traite-esprit-europeen

في بولونيا، ركزت صحيفة غازيتا ويبورتشا على أن الاتفاق يحد من الحقوق الاجتماعية للعمال المهاجرين في أوروبا. وأكدت أن مبدأ مناقشة كل بلد على حدة مصالحه في الاتحاد الأوروبي هو مبدأ خطير، وهو قد يتسبب بمفعول دومينو يتهدد الاتحاد الأوروبي.
http://wyborcza.pl/1,75968,19573378,brexit-grozniejszy-od-ciec-zasilkow.html?disableRedirects=true

في سويسرا، كان تريستان دو بوربون، مراسل سويس ديلي، بعيداً عن التفاؤل حول الاتفاق. فكتب حول رغبة بريطانيا أن تبتعد عن الاتحاد الأوروبي الذي صممته باريس وبرلين، راغبة بأن يكون برلمانها قادراً على وقف الإجراءات الأوروبية، كما ترفض أن تحكون في الدرجة الثانية في أوروبا رغم عدم انضمامها إلى سوق اليورو.
http://www.tdg.ch/monde/Cameron-doit-batailler-pour-sortir-de-l-impasse-du-Brexit/story/28654184