عاجل

الإقتصاد الأوروبي ينمو جزئيا مستفيدا من انخفاض أسعار النفط و من انخفاض نسبي في سعر صرف اليورو و الفوائد المتدنية على الإعتمادات.
الانتاج الداخلي العام في منطقة اليورو سيرتفع بنسبة تقدر بواحد فاصلة سبعة
بالمئة و النمو سيبقى في الاتحاد الاوربي بنسبة واحد فاصلة تسعة بالمئة خلال العام الحالي و العام المقبل سيصل الى نسبة اثنين بالمئة، هذا ما قاله المفوض الأوروببي للشؤون المالية بيار موسكوفيسي و تابع قائلا ليورونيوز: تغيرت توقعات النمو بالنسبة لمعظم البلدان المصدرة للمواد الخام و هنالك انخفاض في نسب النمو في البلدان الناشئة
و هي متأتية بخاصة من أسواق بلدان كالصين التي كانت تعتمد اسلوبا اقتصاديا يعيد التوازن لإقتصادها بشكل تدريجي لكن علينا أن نولي هذا السيناريو المالي الصيني المركزي أهمية خاصة”.
المفوضية الأوروبية تعتبر أن العوامل الإقتصادية الإيجابية قد تستمر لفترات و أنَّ النمو الاقتصادي الأوروبي أصبح واقعا ملموسا و مثبتا.