عاجل

المرشح الجمهوري للانتخابات الأولية من أجل التنافس على كرسي الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب لا يبدو أنه هضم خسارته أمام منافسه من صلب حزبه تيد كروز، ويتهمه بالغش وبالاستيلاء على ما يفترض أنه من نصيبه وهو الفوز في انتخابات ولاية آيوا الاثنين الماضي.

قال ذلك على موقع تويتر وأيضا أمام أنصاره في خضم الاستعداد لجولة جديدة من الانتخابات الأولية في ولاية نيو هامبشير.

دونالد ترامب قال خلال تجمُّع شعبي:

“في الحقيقة، أنا الذي فزت بالمرتبة الأولى، لأن في حال راجعتم الأمر…، طيب…لقد فهمتم…هناك غش انتخابي..أنتم تعرفون بأن هؤلاء السياسيين وحشيون…وحشيون… إنهم وحشيون وليسوا أكثر من حزمة من الغشَّاشين. وأود أن أقول لكم بأن هذا الأمر هو أحد أسباب ترشحي…أحد الأسباب”.

خصمُه تيد كْروز لا يأخذ هذه الاتهامات، التي ينكرها، مأخذ الجد بل يحوِّلها إلى نكتة معتبِرا أن الملياردير الذي يكره المسلمين والمهاجرين يحاول تخفيف وقع الهزيمة على نفسه وعلى مناصريه.

وقال تيد كروز:

“ أستيقظُ كل يوم وأنا أضحك على آخر تغريدات دونالد. هو يفعل ذلك، لأنه بصدد الانهزام. نحن بحاجة إلى قائد عام وليس إلى مغرِّد عام (على تويتر). نحتاج إلى شخص حكيم وبذهنية القادر على إبقاء هذا البلد آمن”.

دونالد ترامب توقعت الاستطلاعات فوزه بسهولة في ولاية آيوا أمام سيناتور تكساس تيد كْروز، لكن النتائج تقول إن كْروز حصد سبعة وعشرين فاصلة سبعة بالمائة من الأصوات، فيما لم ينتزع تْرامب سوى أربعةً وعشرين فاصلة ثلاثة بالمائة من الأصوات، ليأتي بعده في المرتبة الثالثة سيناتور فلوريدا مارْكو رُوبْيُو بنسبة ثلاثة وعشرين فاصلة واحد بالمائة والذي قد يتفوق على ترامب في الجولات المقبلة.