عاجل

تقرأ الآن:

تركيا تغلق حدودها بينما يفر آلاف السوريين من حلب هربا من القصف


سوريا

تركيا تغلق حدودها بينما يفر آلاف السوريين من حلب هربا من القصف

الآلاف من السوريين، بينهم نساء ورجال وأطفال يفرون من حلب هربا من الحملة العسكرية التي يشنها النظام السوري بدعم من غارات جوية روسية وفق ما أعلن عنه المرصد السوري لحقوق الانسان.

تركيا التي سبق لها وان استقبلت مليونين ونصف المليون لاجىء على أراضيها أغلت حدودها في مدينة كليس الواقعة جنوبا خوفا من تدفق المزيد من السوريين.

وبينما يعمد النظام السوري على اتمام عملياته العسكرية بهدف فرض حصار مطبق على الفصائل المقاتلة في مدينة حلب، أكد المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل واحد وعشرين شخصا على الأقل بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان في قصف على عدة أحياء بحلب، بما في ذلك حي مشهد.

أما في بلدة صرين السورية التي غادرها تنظيم ما يعرف الدولة الاسلامية بدأت الحياة تدب تدريجيا، وذلك بعد معاناة طويلة للسكان مع انعدام الشروط الضرورية للحياة من جهة واحكام التنظيم المتطرف من جهة أخرى، على غرار أحد السوريين الذي يؤكد أنه سجن لمدة عشرين يوما بسبب سيجارة.

وبينما يجد الشعب السوري نفسه بين مطرقة تنظيم الدولة الاسلامية وسندان النظام وفق ما يراه المحللون، يفضل الكثيرون مغادرة البلاد نهائيا، حيث أفادت أخر التقارير أن حوالى خمسة ملايين سوري لجؤوا إلى الدول المجاورة لسوريا بينما انتقل مئات الآلاف الى أوروبا.