عاجل

عدة مدن أوربية إهتزت اليوم على وقع هتافات مناصري حركة بيغيدا المعادية للإسلام والمهاجرين الذين خرجوا في مظاهرات في أربع عشرة مدينة أوربية في اطار يوم اوروبي لدعم الحركة. أكبر هذه المظاهرات، تلك التي شهدتها درسدن الألمانية، حيث طالب حوالى 8 ألاف متظاهر بإغلاق الحدود أمام اللاجئين حاملين شعارات معادية للإسلام.
برمنغهام في انجلترا شهدت هي الأخرى مظاهرات مماثلة معادية لإسلام و الأجانب في وقت تجمع فيه تجمع فيه العشرات من المناهضين للحركة.

الاجواء نفسها شهدتها مدن أوربية أخرى منها وراسوا في بولندا وامستردام في هولندا حيث تجمع المئات من الموالين والمناهضين لبيغيدا ورفعوا لافتات منها المعادية للمهاجرين و اللا جئين و لافتات أخرى معادية لأسلمة أوربا .

وقال روبرت وينيكي، من الحركة القومية في بولندا :” جماعات منظمة تسعى إلا الهيمنة على قارتنا ، وأوربا الوسطى لا تزال في وضع أفضل لأنها لا تحصي ملايين من المسلمين كما هو الحال في ألمانيا .”

وفي كالييه، هذه المدينة الفرنسية التي باتت في قلب أزمة اللاجئين في أوربا، خرج مناصروا بيغيدا أيضا منددين بالاسلام والمهاجرين ، مظاهرات عرفت مواجهات بين الشرطة و المناصرين لبيغيدا ، أطلقت خلالها الشرطة الغاز المسيل للدموع واعتقلت حوالى 20 شخصا ، وفي دبلن في ايرلندا اندلع عراك بين أشخاص تجمعوا للاحتجاج على انطلاق بيغيدا وآخرين شاركوا في انطلاقها .