عاجل

غرافيتي: سويسرا تصنع الحدث في ألمانيا مع لارا غوت و في كوريا الجنوبية مع كارلو يانكا

الصحفي فينسون مينار: مرحباً بكم في “غرافيتي” ، المتزحلقون السويسريون احتفلوا هذا الأحد بانتصار كارلو يانكا في كوريا الجنوبية، و لارا غوت في ألمانيا

تقرأ الآن:

غرافيتي: سويسرا تصنع الحدث في ألمانيا مع لارا غوت و في كوريا الجنوبية مع كارلو يانكا

حجم النص Aa Aa

الصحفي فينسون مينار: مرحباً بكم في “غرافيتي” ، المتزحلقون السويسريون احتفلوا هذا الأحد بانتصار كارلو يانكا في كوريا الجنوبية، و لارا غوت في ألمانيا. نبدأ بمختصر السوبر-جي في غارميش بارتونكيرشن.

للمرة الأولى هذا الموسم لارا غوت السويسرية تفرض سيطرتها على ليندسي فون ، و افتكت الأحد فوزها الثامن في السوبر- جي خلال مشوارها الاحترافي، و ذلك في منافسات غارميش بارتنكيرشن بألمانيا. كما أن هذا الفوزهو الخامس هذا الشتاء ، جاء هذا بعد 24 ساعة من الهزيمة النكراء التي عرفتها غوت السبت في الهبوط بمسار قندهار و ذلك بحلولها في المركز الرابع عشر. السويسرية صاحبة 24 عاماً استطاعت السيطرة على السباق بفضل انطلاقتها الرائعة.

الألمانية فيكتوريا روبنزبورغ صاحبة 26 عاماً ،حلت في المركز الثاني بفارق 15 جزء من المئة. و بهذا الفوز و بعد نجاحها في التزحلق العملاق في ماريبور ، وكذا المركز الثالث في الهبوط ، تعزز روبنزبورغ من مكانها في المركز الثالث بالترتيب العام بـ820 نقطة.

الأمريكية ليندسي فون التي حققت السبت فوزها 76، لم يحالفها الحظ هذا الأحد و اكتفت بالمركزالثالث بفارق 23 جزء من المئة عن الويسرية غوت. فون صاحبة 31 عاماً خانها فقدان طفيف للتوازن قبل انحناء على اليسار خفف من سرعتها.
و تبقى غوت بهذا الفوز في المركز الاول في الترتيب العام بفارق 87 نقطة عن فون.

الصحفي فينسون مينار: “ أيسمان في بلاد الهدوء“، ليس عنواناً لفيلم هوليوودي ، و لكنها حصيلة السوبر- جي في جيونغ سيون. كارلو يانكا أمضى على أول أنتصار له هذا الموسم.

يبدو أن هذا الأحد كان فأل خير على التزلج السويسري، فقد تمكن كارلو يانكا من انتزاع أول سوبر جي له في كأس العالم في جيونغ سيون على مسار الألعاب الأولمبية لشتاء 2018.
السويسري صاحب 29 عاماً ، احتفل بفوزه الـ11 خلال مشواره الاحترافي ، الرجل الجليدي أو “أيسمان” قدم عرضاً تقنياً مذهلاً ، برسمه لمنحنيات رائعة في المسار الكوري. البطل الأولمبي في 2010 لم يفز منذ نجاحه في المزدوج بفينغن في يناير/ كانون الثاني 2015.

الايطالي كريستوف إنرهوفرصاحب 31 عاماً ، بدا سعيداً بحلوله في المركز الثاني بفارق 82 جزء من المئة عن السويسري يانكا. فقد كان السبت يوماً تعيساً بالنسبة له في الهبوط ، لكنه في السوبر- جي ، استطاع التحكم في حركاته في السباق المذهل على مسار متعرج و منحني.

النمساوي فينسون كريشماير صاحب 24 عاماً حل في المركز الثالث ، و هي المرة الاولى التي يصعد فيها كريشماير على منصة التتويج هذا الموسم.

المتعرج النمساوي مارسيل هيرشر حل في المركز السابع و استغل الفرصة لتحصيل بعض النقاط الثمينة في السباق نحو الكأس الكريستالية ، معززاً مركزه الاول في الترتيب العام.

أما عن ضحايا هذا السوبر جي فهم الامريكي أندرو وابرشت ، و النرويجي كيتل يانسرود و الإيطالي دومينيك باريس ، فلا أحد منهم أنهى السباق.

الصحفي فينسون مينار: أحسن المتزحلقين في العالم سيعودون إلى كوريا الجنوبية بعد عامين للمشاركة في الألعاب الأولمبية. لذا فمن المهم بالنسبة لهم اكتشاف المكان الذي سيحاولون فيه الاقتداء بفرانك بيكار المتألق في كالغاري عام 1988.

فرانك بيكار:“هي منافسة ما قبل الاولمبية ، و فيها نتموقع في فضاء الوقت. فنقول أننا سنرجع العام المقبل أو بعد عامين للألعاب الأولمبية. لذا فنحن نحدد هنا معالمنا. يمكن في الألعاب ما قبل الأولمبية أن يتعود الواحد على المسار ليتدرب فيما بعد ذهنيا. لذا يجب مشاهدة هذا الهبوط في تحضيرات الألعاب الأولمبية. نعم المنافسات من قبل هي مهمة لقياس و تقييم المحيط و التأقلم معه ، و بالتالي الشعور بالطمأنينة و التأقلم لتفجير الطاقة في اليوم المرجو.”

الصحفي فينسون مينار: بعد كوريا الجنوبية ، كأس العالم ستحط الرحال في اليابان، أين قام الفرنسي جون لوك كريتييه بإحداث إحدى أكبر المفاجآت في تاريخ التزحلق الألبي منذ 18 سنة، إذ أصبح بطلاً أولمبياً في الهبوط.

الجمعة 13 فبراير/ شباط 1998 سيبقى راسخاً في ذهن جون لوك كريتييه كيوم مجيد. عن عمر يناهز 32 عاماً ، استطاع أن يحرز على السباق الوحيد في مشواره الاحترافي، و لكن ليس أي سباق، فهوالأكثر طلباً. في ناغانو، كان يحمل الرقم 3 على كتفه، سجل وقتاً مرجعياً في الهبوط. و كان المفضل الأكبر هيرمان ، إلا أنه طار فوق حبال الحماية التي كانت على حافة المسار، بعد بضع ثواني.
جون لوك كريتييه خلف جون كلود كيلي، الفرنسي الأخير الذي تحصل على اللقب في هذا الصنف قبله بـ30 سنة. الفوز جعل أصدقاءه لوك ألفان و فرانك بيكار يحملونه من الفرح.

الصحفي فينسون مينار: نفترق مع أجمل الصور عن المرحلة الثانية لبطولة العالم في الفريرايد بشامونيكس الفرنسية. الفرنسي لويك كولومب باتون فرض نفسه للعام الثالث على التوالي ، و بالنسبة للإيناث، الفوز عاد للنمساوية إيفا فالكنر.