عاجل

تقرأ الآن:

مجلس الأمن يُدين بشدة إطلاق بيونغ يونغ صاروخا بعيد المدى ويتوعد بالرد


العالم

مجلس الأمن يُدين بشدة إطلاق بيونغ يونغ صاروخا بعيد المدى ويتوعد بالرد

مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة يدين إدانة شديدة قيام بونغ يونغ بإطلاق صاروخ بعيد المدى الأحد ويتوعد باتخاذ قرارات عقابية في القريب العاجل بعد التشاور بين الدول الاعضاء في المجلس.

يأتي ذلك بعيْد إعلان كوريا الشمالية إطلاقها صاروخا من أجل وضع قمر صناعي في مداره، فيما يشتبه منتقدوها في قيامها بهذا المسعى بُغيةَ اختبار صاروخ باليستي.

الفنزويلي رافائيل دارْيُو راميريث كارِّينو الذي يترأس مجلس الأمن الدولي خلال شهر فبراير يُشَدِّد بالقول:

“إن أعضاء مجلس الأمن يدينون بشدة هذا الإطلاق”.

إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي الأحد يأتي بعد أسابيع قليلة من إجراء بيونغ يونغ رابع اختباراتها النووية دون اعتبار للقرارات الأممية بهذا الشأن.

واشنطن غاضبة من تصرف بيونغ يونغ وتُنسِّق مع شركائها الكوريين الجنوبيين واليابانيين للتشاور حول كيفية الرد على بيونغ يونغ، وكانت الأطراف الثلاثة وراء انعقاد مجلس الأمن الدولي.

أوه جُونْ مندوب كوريا الجنوبية لدى الأمم المتحدة يقول:

“أعتقد أن النظام الكوري الشمالي يُوجِّه رسالة واضحة إلى كل العالم مفادها أنه مصمم على مواصلة تحدي المجموعة الدولية وتهديد السلام والأمن في العالم بأسره، وهذا أمر شائن جملة وتفصيلا وغير مقبول”.

مساعي سامانثا بُوَرْ مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة تؤكد عزم الولايات المتحدة الأمريكية على عدم ترك إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي يوم الأحد دون عقاب يُضاف إلى العقوبات القائمة منذ أعوام ضد بيونغ يونغ. وتقول المندوبة الأمريكية بوضوح:

“نحن نفكر في مشاورات عاجلة مع زملائنا خلال الأيام المقبلة وسوف نعمل على جَمْع كل أعضاء مجلس الأمن في لقاء بشأن رد سريع وقوي على الانتهاكات المتكررة لكوريا الشمالية والتي تشكل تهديدا مباشرا جدا للسِّلم والأمن في العالم”.

في بيان رسمي، قالت بيونغ يونغ إن الصاروخ الذي وَضع بنجاح قمرا صناعيا جديدا في مداره الأحد، في ظرف عشر دقائق بعد إطلاقه، يدخل في إطار برنامج فضائي سِلمي وبإشراف مباشِر لقائد البلاد كيم جونغ أون موضحةً أن صواريخ أُخرى ستُطلق في أوقات لاحقة رغم القرارات الأممية التي تمنع على بيونغ يونغ أيَّ اختبارات نووية أو تجارب على صواريخ باليستية.