عاجل

رئيس هايتي ميشال مارتيلي يُلقي على شعبه خطبة الوداع ويترك الرئاسة بعد إكمال ولايته رغم عدم التوصل إلى انتخاب خليفة له بسبب تأجيل الانتخابات الرئاسية، مما يدفع البرلمان إلى تشكيل حكومة انتقالية برئيس مؤقت ريثما تُنظَّم عملية الاقتراع لاختيار الرئيس الجديد في شهر أبريل المقبل تُعيد الاستقرار السياسي إلى البلاد.

وقال الرئيس مارتيلي في خطابه الأخير:

“بعد عدة اجتماعات مع رئيس مجلس الشيوخ ومع نواب البرلمان ومع مختلف القادة السياسيين في هذه البلاد، تلقيتُ منهم ضمانات بإمكانية ذهابي بهدوء وبأنهم سيفعلون كل ما أمكنهم فعله من أجل ضمان استقرار البلاد”.

ورافقتْ انسحابَ الرئيس ميشال مارتيلي من الرئاسة أمس الأحد مظاهراتٌ احتجاجية في شوارع العاصمة بُورْ أُو بْرانْسْ تتهم مارتيلي وأقاربه بالفساد، وقابلتْها قواتُ الشرطة بالقمع.

أُوقِف المسار الانتخابي الرئاسي في هايتي بسبب احتجاجات المعارضة التي اتهمت السلطة التنفيذية بقيامها بـ: “انقلاب انتخابي” رافضةً نتائج الدور الأول والوحيد لهذا الاستحقاق، فيما تم تأجيل الدور الثاني قبل وقف المسار الانتخابي.