مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

ميركل في تركيا للتنسيق بشأن وقف تدفق اللاجئين


العالم

ميركل في تركيا للتنسيق بشأن وقف تدفق اللاجئين

وصلت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى أنقرة في زيارة تهدف لحث تركيا على تشديد مراقبة حدودها ومكافحة عمليات تهريب البشر. الاتحاد الأوروبي كان قد وافق الأربعاء على تقديم مبلغ ثلاثة مليارات يورو لتركيا لمساعدتها في تحمل أعباء اللاجئين على أراضيها، الذين يصل عددهم إلى ثلاثة ملايين شخص معظمهم من السوريين.

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو حذر من أن بلاده لن تتحمل وحدها “كامل عبء” استقبال اللاجئين السوريين. ودان الضربات العسكرية الروسية في محافظة حلب التي تسببت بهروب ثلاثين ألف شخص إلى الحدود مع تركيا.

بعد أسبوع على بدء الجيش السوري النظامي والمليشيات المولية له هجوماً مدعوماً من الطيران الروسي على محافظة حلب، فرَّ أكثر من 30 ألف مدني. النازحون السوريون ينتظرون منذ أيام عند الحدود التركية أن تسمح سلطات أنقرة لهم بالدخول، وسط الصقيع وظروف “تدعو إلى اليأس” بحسب منظمة أطباء بلا حدود.

المستشارة الألمانية عبرت أيضاً عن صدمتها من “المعاناة الإنسانية” التي تسببت بها الضربات الروسية الأخيرة على حلب. وانتقدت الضربات الروسية على المدنيين، معتبرة أنها تخرق الاتفاق الذي توصل له مجلس الأمن الدولي في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي والذي صادقت موسكو عليه.

ميركل أشارت إلى أن المليارات الأوروبية الثلاثة ستكون جزء من المشاركة في “تحمّل عبء اللاجئين مع تركيا“، مطالبة أنقرة بإحراز تطورات ملموسة على مستوى تحسين ظروف اللاجئين واستقبال جميع أطفالهم في المدارس.

المستشارة الألمانية قالت إن أنقرة وبرلين ستطلبان خلال اجتماع حلف شمال الأطلسي هذا الأسبوع المساعدة لمواجهة مهربي المهاجرين على طول السواحل التركية. المستشارة الألمانية أنغلا ميركل: “سنستفيد من فرصة لقاء وزراء دفاع حلف الأطلسي لبحث احتمالات وأشكال المساعدة التي يمكن للحلف أن يقدمها في مجال مراقبة البحر لدعم عمل فرونتكس [الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود] وخفر السواحل التركي.”

ميركل أشارت إلى أن 45% فقط ممن وصلوا إلى اليونان في كانون الثاني/ يناير كانوا سوريين. بحسب منظمة الهجرة الدولية فقد وصل عدد المهاجرين واللاجئين الذين دخلوا اليونان في الشهر الماضي عبر تركيا إلى أكثر من 62 ألف شخص.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الهند

نمر يهاجم عاملا داخل احدى المدارس بالهند