عاجل

تحت حراسة أمنية مشددة تواصلت أيام مهرجان البندقية، حيث زادت الشرطة الايطالية من دوريات المراقبة في المدينة

ورغم السمة الأبرز لهذا المهرجان التي تجسدت في القناع فإن المهمة لم تكن عسيرة بالنسبة لعناصر الشرطة، الذين طلبوا من المارة أن يزيحوا القناع مؤقتا للتثبت من الهوية، في إطار
إجراءات لمكافحة الارهاب يتم الأخذ بها بعين الاعتبار خلال المهرجانات السنوية

وعند بوابة ساحة سان مارك التی تمثل قلب المهرجان الجميع يخضع للتفتيش حتى يسمح لهم بالمرور إلى هذا الفضاء الذي مازال يحتفظ بلمسة من أناقة القرن الثامن عشر