مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

فيلم "ترومان" ، نجم حفل توزيع جوائز "غويا" السينمائية


سينما

فيلم "ترومان" ، نجم حفل توزيع جوائز "غويا" السينمائية

النجمة بينيلوبي كروز وزوجها خافيير بارديم، كانا أبرز الحاضرين في الطبعة الثلاثين من حفل توزيع جوائز “غويا” السينمائية والتي عادة ما تقارن في اسبانيا بجوائز الأوسكار.

تيم روبنز وجولييت بينوش كانا ايضا من بين المشاهيير العالميين، الذين تألقوا في هذا الموعد.

فيلم «ترومان» للمخرج الإسباني سيسك غاي، كان نجم الحفل دون منازع، فقد توج بخمس جوائز، من بينها جائزة أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل ممثل لريكادرو دارين، علما أن الفيلم رشح لست جوائز غويا.

“ترومان“، هو قصة إنسانية جميلة، تدور حول جوليان وتوماس، وهما صديقا طفولة يلتقيان بعد سنوات عديدة من الفراق، لكن جوليان مصاب بمرض السرطان في مراحله الأخيرة فيسعى إلى إيجاد صاحب جديد لكلبه ترومان” قبل رحيله. صديقة توماس يساعده في ذلك ويتقاسم معه لحظات مليئة بالحنين والفرح والبكاء أيضا.

يقول الممثل ريكاردو دارين : “صناع الأفلام والممثلون لا يتنافسون ضد بعضهم البعض،
نحن عملنا معا في هذا الفيلم، لذلك أريد أن أحيي كل الذين شاركوا فيه، وأستغل هذه المناسبة لأبعث برسالة إلى السياسيين:” أرجو أن تفعلوا شيئا لثقافتنا”.”

جائزة “غويا” لأفضل فيلم أجنبي كانت من نصيب “موستانج، لمخرجته الفرنسية من أصل تركي دنيز غيمزي إيرغيفين، الفيلم مرشح أيضا لنيل جائزة أوسكار في فئة افضل فيلم اجنبي.

قصته تدور حول خمس شقيقات مراهقات، تعشن في قرية تركية نائية وتجبرن على المكوث في البيت إلى حين زواجهن والسبب، أنهن لعبن مع أولاد في مثل سنهن. البيت سيتحول تدريجيا الى سجن كبير، لكن الفتيات تستخدمن كل الأساليب، لكسر القيود المفروضة عليهن.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

أفلام في طريقها للتتويج بجوائز الأوسكار