عاجل

عاجل

جاكوب زوما في ظل وضع سياسي هش؟

ملاحقات قضائية تلاحق الرئيس جاكوب زوما وتهدد مستقبله السياسي،فناقدوه يقولون إن الرئيس عليه أن يسدد مبالغ قام بها لإحداث تحسينات غير ضرورية ببيته

تقرأ الآن:

جاكوب زوما في ظل وضع سياسي هش؟

حجم النص Aa Aa

ملاحقات قضائية تلاحق الرئيس جاكوب زوما وتهدد مستقبله السياسي،فناقدوه يقولون إن الرئيس عليه أن يسدد مبالغ قام بها لإحداث تحسينات غير ضرورية ببيته الريفي في قرية نكاندلا ، شملت حظيرة مسيجة للماشية،،و تقدر المصادر المبلغ بما يقارب 20 مليون يورو.ومنذ ذلك الحين تهاجم أحزاب المعارضة زوما في البرلمان وتطالبه بالرحيل بسبب رفضه إعادة جميع الأموال،كما برزت انتقادات حتى من داخل الحزب الحاكم.
المحكمة الدستورية بجوهانسبورغ، نظرت هذا الثلاثاء بالدعوى التي أقامها ضده الحزبان المعارضان الأساسيان وهما التحالف الديمقراطي ومقاتلي الحرية الاقتصادية.
الانتخابات المحلية في آب/أغسطس،يمكنها أن تقلل من الدعم لصالح المؤتمر الوطني الأفريقي،الحزب السياسي الحاكم في جنوب إفريقيا، منذ إلغاء الفصل العنصري في أيار/مايو من العام 1994.
في أيار/مايو من العام 2014 رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما يتولى مهامه على رأس بلاده لولاية ثانية بعدما أدى اليمين الدستورية وأقسم على احترام الدستور الذي تمّ إقراره في نهاية نظام الفصل العنصري قبل أكثر من عشرين عاما.
قبل توليه مقاليد الحكم في البلاد،اتهم زوما بالاغتصاب وسرقة المال العام،واستخدام المحسوبية،فهو اليوم في وضع لا يحسد عليه،من الوهن والضعف،خاصة وأن البلاد تمر بأزمة اقتصادية عاصفة.
البلاد التي تعتبر من أغنى دول إفريقيا، غارقة في حمى مفارقات حيث تكثر حالات عدم المساواة،كما أن الفقر يمس 39 من مجموع السكان،والبطالة تضرب 25 في المئة من
القوى العاملة، أو لنقل 40 في المئة بالنظر إلى من لا يبحثون عن عمل.
كما تشير التوقعات إلى أن النمو ل2017،لن يتجاوز 1.1 في المئة.
خيبات الأمل والمصير المجهول، وغياب منافس قوي جوانب ساعدت على إعادة انتخاب زوما، جوليوس ماليما،يقوم بكل ما أوتي من قوة من أجل إبعاد زوما عن مقاليد الحكم.
يقول جوليوس ماليما،رئيس حزب الدفاع عن الحرية الاقتصادية:
“نحن نحب مانديلا،ونهوى أوليفر ريجنالد تامبو،ولكن اسمعوا يا جماعة ممن بقيتم، أنتم لا ترقون إليهم كعبا وسوف نلقنكم درسا حتى نريكم ما ذا كان يعنيه،أوليفر ريجنالد تامبو”
وكان تامبو مناضلا ومناهضا لنظام الفصل العنصري ورئيس المؤتمر الوطني الأفريقي. من جانب آخر،تحول ماليما إلى معارض شرس يمثل المعارضة،التي تبغي بكل الأحوال إسقاط الرئيس جاكوب زوما.