عاجل

عاجل

تقرأ الآن:

ابتكار لقاح مضاد فيروس زيكا لن يكون قريبا


علوم

ابتكار لقاح مضاد فيروس زيكا لن يكون قريبا

ابتكار لقاح مضاد فيروس زيكا، أصبح الشغل الشاغل لمنظمة الصحة العالمية، بعد انتشار المرض مؤخرا في أمريكا اللاتينية.
هذا المرض الذي ينقله البعوض، يشبه حمى الضنك والحمى الصفراء والتي توجد لها حاليا لقاحات ناجعة، لكن الدكتور أنطوني فوسي من المعهد القومي الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، يقول إن لقاحا خاص بفيروس زيكا، قد يتطلب عدة سنوات.

http://www.dailymail.co.uk/health/article-3437466/Race-fast-track-Zika-trials-12-groups-seek-vaccine.html

يقول أنتوني فوسي مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية:“الخبر السار، هو أن زيكا ينتمي إلى فئة معينة من الفيروسات تدعى فلافي والتي قمنا بتطوير لقاحات ضدها. إذا كانت هذه اللقاحات آمنة، سنمر إلى المرحلة المقبلة. الأكيد أنه لم يكون لدينا لقاح واسع النطاق لبضع سنوات، لكن بالتأكيد، يمكن القيام بالخطوات الأولية في هذا الخصوص”.

زيكا ليس مرضا قاتلا ولكن يُعتقد أنه يتسبب في تشوه الأجنة عند إصابة الأم الحامل به.
http://www.who.int/mediacentre/factsheets/zika/en/
 
في معهد بوتانتان في ساو باولو، يأمل الباحثون العثور على لقاح لفيروس زيكا في أسرع وقت ممكن.
http://www.butantan.gov.br/Paginas/default.aspx

يقول خورخي خليل، مدير معهد بوتانتان:“سنقوم بالاختبارات الأولية على الحيوانات الصغيرة، مثل القوارض، ثم سنمر إلى الخيول ونرى إذا كانت هذه الخيول، قادرة على تطوير أجسام مضادة بكميات كبيرة ضد الفيروس وفي وقت لاحق، سنكون قادرين على تطهيره في مختبراتنا، لعزل الأجسام المضادة قبل بدء الاختبارات على البشر.”

معهد القوات المسلحة للبحوث للعلوم الطبية في تايلاندا وهو مشروع امريكي تايلاندي، انضم بدوره الى هذا السباق المحموم لإيجاد لقاح مضاد للفيروس.

يقول العقيد لويس ماكاريو، من معهد القوات المسلحة للبحوث للعلوم الطبية في تايلاندا:“تطويرلقاح هو عملية طويلة وشاقة ومضنية، لإثبات فعالية
وكذلك سلامة هذا اللقاح، من السابق لأوانه الآن القول، بأننا سنتمكن من ابتكار هذا اللقاح.”

بالإضافة إلى إيجاد لقاح لفيروس زيكا، يخطط بعض العلماء لنقل المعركة إلى ساحة البعوض، الحامل للمرض.
.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أسطول أوروبي من الأقمار الصناعية لمراقبة كوكب الأرض

علوم

أسطول أوروبي من الأقمار الصناعية لمراقبة كوكب الأرض