عاجل

تقرأ الآن:

تراجع أسواق المال متأثرة بقطاعي البنوك والنفط


اقتصاد

تراجع أسواق المال متأثرة بقطاعي البنوك والنفط

الأسهم الأوربية تتراجع بفعل عودة أسهم البنوك وشركات التعدين للانخفاض هذا الخميس بعد أن تعرض سهما سوسيتيه جنرال وريو تينتو لضغوط بعد النتائج المخيبة للآمال، التي أعلناها في الآونة الأخيرة. مؤشر يوروفرست لأسهم الشركات الأوربية الكبرى نزل باثنين فاصل واحد في المائة إلى ألف ومائتين وخمس عشرة نقطة فاصل ستة وأربعين. المؤشر كان قد ارتفع بواحد فاصل ثمانية في المائة في وقت سابق منهيا موجة الخسائر التي استمرت على مدار سبعة أيام. وكان الخاسر الأكبر في القطاع المصرفي هذا الخميس هو بنك سوسيتيه جنرال الذي هبط سهمه بأكثر من سبعة في المائة بعد أن أعلن زيادة أقل من المتوقعة في صافي ربح الثلاثي الأخير من العام الماضي بسبب تجنيب أربعمائة مليون يورو إضافية لتغطية تكاليف التقاضي. وهبط سهم ريو تينتو سبعة في المئة بعد أن أعلنت شركة التعدين تسجيل خسارة سنوية وأخلت بوعدها بالإبقاء على توزيعاتها السنوية كما هي هذا العام أو زيادتها بسبب التوقعات الصعبة. مؤشر يوروفرست ثلاثمائة كان قد بدأ التعاملات منخفضا بواحد فاصل خمسة في المائة، وانخفض مؤشر داكس الألماني بنسبة مماثلة في حين نزل مؤشر فايننشال تايمز مائة البريطاني بواحد في المائة وكاك أربعين الفرنسي بواحد فاصل ستة في المائة.

وفي سياق متصل تراجع سعر برميل النفط الخفيف في آسيا إلى أقل من سبعة وعشرين دولارا بعد نشر الارقام عن المخزون الأميركي الأربعاء وبسبب الفائض في العرض من قبل منظمة الدول المصدرة للنفط. وانخفض سعر برميل النفط الخفيف تسليم آذار-مارس في المبادلات الالكترونية في آسيا بخمسة وخمسين سنتا ليصل إلى ستة وعشرين دولارا وستة وثلاثين سنتا. أما سعر البرنت النفط المرجعي الأوربي لبحر الشمال تسليم نيسان-أبريل، فقد خسر اكثر من خمسة وخمسين سنتا بلغ ثلاثين دولارا وخمسة وعشرين سنتا.

اقتصاد

روسيا: خطة عمل لإحياء الاقتصاد المنكمش