عاجل

نظام “البتكوين” أو المال الرقمي يتعزز في المجر. منذ بداية شهر شباط-فبراير أصبح بإمكان المواطنين دفع التكاليف الخاصة بسيارات الأجرة عن طريق استعمال هذه العملة الافتراضية. نظام “البيتكوين” ليس معروفا إلى حدّ كبير في المجر، ولكن العدد القليل من مستخدميه يؤكدون على نجاعته كأسلوب دفع تجاري، ومالي.
بمجرد تقديم الطلب يكفي فقط تحديد الرغبة في الدفع عن طريق “البيتكوين” للمشغل. السائق يتلقى الأموال بالفورينت، العملة المجرية. الشركة التي طورت النظام تسمى “كوين باي”.

“شركتنا تحبذ لو أنّ الزبائن يدفعون عن طريق نظام “البيتكوين” أو المال الرقمي المعتمد لدينا وحتى خلال اقتناء منتجاتنا في المتاجر، لأنّ هذا يخلق زيادة طفيفة على مستوى نشاط المتاجر من جهة ومن جهة أخرى هذا النظام يمكننا من مساعدة أولئك الذين يحتاجون للمساعدة“، قال أندرياس لووي، الرئيس التنفيذي للشركة.

الشركة تسعى إلى توسيع هذا النظام في دول أخرى. عند الدفع يضع السائق رمز استجابة سريعة ثمّ يقوم الزبون بعملية مسح للرمز بهدف الدفع ويتلقى فاتورة. مدير شركة سيارات الأجرة يدرك جيدا أنّ عدد الرحلات لن يكون كبيرا مع النظام الجديد وفي هذا الشأن قال: “نعتقد أنه علينا اغتنام جميع الفرص التي تصادفنا لكي نتمكن من تحسين الابتكار قدر الإمكان، وإذا شكل أحد الابتكارات نجاحا، يمكننا القول بأننا كنا الأوائل”

“في بودابست توجد بالفعل بعض آلات الصرف بنظام “بيتكوين”. كثير من الناس ينتقدون نظام الدفع هذا ويربطونه بالسوق السوداء، في المقابل هناك عدد قليل من الناس لا يعترفون بعظمة ابتكار هذا النظام“، تقول مراسلة يورونيوز في العاصمة المجرية بودابست.